مونشنغلادباخ يكرّس نفسه "عقدة" بايرن

مانشستر سيتي يعود من بعيد ويفوز 4-2 وليفربول "يفش خلقه" ببورنموث 9-0

02 : 00

دياز (الى اليمين) مسجلاً هدف ليفربول التاسع (أ ف ب)
أعاد النروجي إرلينغ هالاند مانشستر سيتي حامل اللقب من بعيد ومنحه بثلاثية الفوز على ضيفه كريستال بالاس 4-2، وكشر ليفربول عن أنيابه بعد أسوأ بداية له منذ عقد من الزمن باكتساحه بورنموث 9 - صفر في المرحلة 4 من الدوري الإنكليزي.

بغياب نجمه العاجي ويلفريد زاها للاصابة في ساقه، بدا بالاس في طريقه للفوز على سيتي في معقله، كما فعل الموسم الماضي 2-صفر خلال المرحلة العاشرة، بعدما تقدم عليه بهدفين بعد 21 دقيقة، سجلهما جون ستونز (4 خطأ في مرماه) والدنماركي يواكيم أندرسن (21).

لكن سيتي سجل اربعة اهداف عبر البرتغالي برناردو سيلفا (53) وهالاند (62 و70 و81).

وعلى ملعب "أنفيلد"، حقق ليفربول فوزه الأول بانتصار كاسح على ضيفه بورنموث 9-صفر في أكبر مهرجان تهديفي له في دوري الأضواء منذ تغلبه على كريستال بالاس بالنتيجة ذاتها في أيلول 1989.

وعادل ليفربول الرقم القياسي للدوري الممتاز الذي انطلق في العام 1992، والمسجل باسم غريمه مانشستر يونايتد الفائز على إيبسويتش 9-صفر في العام 1995 ثم على ساوثمبتون بالنتيجة ذاتها العام الماضي، وليستر سيتي الذي تغلب على ساوثمبتون 9-صفر أيضاً في العام 2019.

وكان البرازيلي روبرتو فيرمينو بطل المباراة بتمريره كرات الأهداف الثلاثة الأولى التي سجلها الكولومبي لويس دياز (3) وهارفي إيليوت (6) وترنت ألكسندر-أرنولد (28)، قبل أن يكافأ على جهوده بتسجيله الهدفين الرابع (31) ثم السابع (62).

وأنهى ليفربول الشوط الأول بخماسية بفضل هدف لقلب دفاعه الهولندي فيرجيل فان دايك، وأضاف السادس في بداية الثاني بهدية من المدافع الويلزي كريستوفر ميفام (46 خطأ في مرماه)، قبل أن يضيف فيرمينو هدفه الشخصي الثاني (62) ثم البديل فابيو كارفاليو الثامن (80) ولويس دياز التاسع (85).

وعلى "ستاد الإمارات"، تحول مدافع ارسنال البرازيلي غابريال من شرير الى بطل، بعدما تسبب بهدف التقدم لفولهام عبر الصربي ألكسندر ميتروفيتش (56)، قبل أن يعود ويمنح فريقه فوزه الرابع على التوالي 2-1 في أفضل بداية له منذ 2004 (حقق خمسة انتصارات متتالية). وسجل غابريال هدف الفوز (85)، بعدما سبقه الدنماركي مارتن أوديغارد لإدراك التعادل (64).

وفاز مانشستر يونايتد على ساوثمبتون 1-صفر، وتشلسي على ليستر 2-1.

ايطاليا

حقق ميلان بطل الموسم الماضي فوزاً متوقعاً على بولونيا 2-صفر في المرحلة الثالثة من بطولة ايطاليا، فيما انتزع روما التعادل 1-1 من ملعب جوفنتوس في لقاء شارك فيه الأرجنتيني باولو ديبالا للمرة الاولى ضد فريقه السابق.

وتابع ميلان سلسلة من 19 مباراة من دون خسارة (13 انتصاراً و6 تعادلات)، علماً ان الخسارة الاخيرة تعود الى 17 كانون الثاني 2022 عندما سقط امام سبيتسيا.

سجل هدفي ميلان البرتغالي رافايل لياو (21) والفرنسي اوليفييه جيرو (58).

وانتزع روما نقطة من ارض جوفنتوس بالتعادل معه 1-1. والتعادل هو الثاني على التوالي لجوفنتوس بعد اكتفائه بنقطة أيضاً بتعادل سلبي مع مضيفه سمبدوريا في المرحلة السابقة.

ويدين روما بالتعادل الى الانكليزي تامي ابراهام (69)، بعدما منح الصربي دوشان فلاهوفيتش التقدم للمضيف (1).

وفاز تورينو على كريمونيزي 2-1، وتعادل سبيتسيا مع ساسوولو 2-2.

المانيا

أهدر بايرن ميونيخ بطل السنوات العشر الاخيرة، اولى نقاطه في الدوري الالماني هذا الموسم باكتفائه بالتعادل على ارضه مع مونشنغلادباخ 1-1 في المرحلة الرابعة.

وبقي الفريق البافاري متصدراً برصيد 10 نقاط، لكن بفارق الاهداف عن أونيون برلين الذي عاد بفوز كاسح من ارض شالكه 6-1.

تقدم مونشنغلادباخ بواسطة الفرنسي ماركوس تورام (43)، وعادل بايرن عبر لوروا سانيه (82).

ورمى بايرن بكل ثقله وزج مدربه يوليان ناغلسمان بمدافعه الهولندي الجديد ماتياس دي ليخت واشركه في مركز قلب الهجوم في ربع الساعة الاخير، لكن من دون طائل.

يذكر ان بايرن فشل في التغلب على مونشنغلادباخ الموسم الماضي في الدوري ذهاباً واياباً (خسارة وتعادل)، كما خسر امامه في مسابقة الكأس بخماسية نظيفة.

من جهته، استعاد دورتموند توازنه بعد الصدمة التي تلقاها الاسبوع الماضي امام فيردر بريمن (2-3)، بفوزه خارج ملعبه على هرتا برلين 1 - صفر.

سجل هدف دورتموند الفرنسي انتوني موديست (32)، وهو الاول له في صفوف فريقه الجديد منذ انتقاله اليه خلال الشهر الحالي.

وعاد اونيون برلين بفوز كاسح من ملعب شالكه 6-1.

وتناوب على تسجيل اهداف الفائز النروجي مورتن ثورسبي (6) والهولندي شيرالدو بيكر (36 و46) ويانيك هابرر (45) وزفن ميشال (87 و90)، فيما سجل هدف شالكه الوحيد ماريوس بوتلر (31 من ركلة جزاء).

وحقق لايبزيغ اول انتصار له على ملعبه هذا الموسم بتغلبه على فولفسبورغ بهدفين نظيفين سجلهما الفرنسي كريستوف نكونكو الذي اختير افضل لاعب في الدوري الالماني الموسم الماضي (5 من ركلة جزاء و90)، رافعاً رصيده الى 4 اهداف هذا الموسم. وحقق ليفركوزن فوزاً عريضاً هو الأول له هذا الموسم، وجاء على مضيفه ماينتس بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها الأرجنتيني إيزيكييل بالاسيسوس والهولندي جيريمي فريمبونغ (39 و41).

لكن الفائز انهى المباراة بتسعة لاعبين اثر طرد الاكوادوري بييرو هينكابي والهولندي ميتشل باكر في الدقيقتين 77 و90. 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.