إجتماعٌ وزاريّ لمعالجة تداعيات الأزمة على المرفق العام.. حجار: سنحدّد طريقة الاستمرار بالدعم

15 : 32

ترأس رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي اجتماعاً للّجنة الوزارية المكلفة معالجة تداعيات الازمة المالية على سير المرفق العام"، ظهر اليوم في السرايا الحكومية، شارك فيه كلٌّ من الوزراء في حكومة تصريف الاعمال: التربية والتعليم العالي القاضي عباس الحلبي، العدل هنري الخوري، المال يوسف خليل، الدولة لشؤون التنمية الإدارية نجلا رياشي، الشؤون الإجتماعية هكتور حجار، الصناعة جورج بوشكيان، الاتصالات جوني قرم، الداخلية والبلديات بسام مولوي، العمل مصطفى بيرم، والأشغال العامة والنقل علي حمية، المدير العام لرئاسة الجمهورية انطوان شقير، الامين العام لمجلس الوزراء محمود مكية، رئيسة مجلس الخدمة المدنية نسرين مشموشي، المدير العام لوزارة المال جورج معرّاوي ومدير مكتب الرئيس ميقاتي جمال كريّم.


حجار

بعد الاجتماع، أذاع الوزير حجار المقرّرات، فقال: "ترأّس دولة رئيس مجلس الوزراء اجتماعا للجنة الوزارية المعنية بمتابعة أوضاع الإدارة العامة، لاسيّما استمراريّة تأمين العمل في الادارات العامة في ظلّ الأوضاع الماليّة والاقتصاديّة الصعبة، خدمة لتأمين مصالح الدولة، لتسيير أمور المواطنين، وقد خلص الاجتماع إلى إقرار ما يلي:


1-العمل على تطوير وتحسين الإيرادات للخزينة بالتنسيق والتعاون في ما بين الوزارات المعنية ليصار الى اعداد مشروع متكامل مع إعطائه مجراه القانوني.


2- الطلب الى وزارة المال، في سبيل تأمين استمرارية المرفق العام، وضع تقرير مفصل بالمالية العامة وأوضاع الخزينة وعرضه على اللجنة الوزارية في أقرب وقت ممكن، ليصار الى أتخاذ القرار اللازم لتأمين استمرارية عمل الادارات العامة عبر إعطاء تعويض إنتاجية لموظفي الإدارة العامة والعاملين في تعاونية موظفي الدولة.


3- الطلب الى مجلس الخدمة المدنية عرض تقرير مفصل عن أوضاع الإدارة العامة لتفعيل الإنتاجية في ظل الظروف الصعبة التي تعاني منها الإدارة العامة.


4- عقد اجتماع نهار الخميس المقبل عند الحادية عشرة والنصف لدراسة وبتّ المساعدات المرتقبة للقوى الأمنية، والقطاع التربوي، وللقضاء، وللمؤسسات العامة، بناء على الاقتراحات التي ستقدم من الأجهزة ومن اللجنة".


سئل: هل وضعكم وزير المال في أجواء الايرادات الحالية كافة؟

اجاب: "قدم وزير المال شرحاً، وطلب من كل الوزارات تقديم شرحٍ عن وضعها بالنسبة إلى الإيرادات، وعلى أساسها سنعقد يوم الخميس اجتماعاً لتحديد طريقة الاستمراريّة بالدعم في القطاعات الأمنية، والقضائية والمؤسسات العامة وطريقة متابعة الدعم للقطاع العام بعد انتهاء شهر أيلول. وبالطبع كلّ النقاط التالية هي نقاطٌ لتحفيز القطاع العام وتحفيز الإنتاجية فيه".


الوزير قرم

وتحدث الوزير قرم عما تمّ التوصل إليه في بحث مسألة إضراب موظفي أوجيرو، فقال: "إنّ الاجواء إيجابية، ولقد تسلمت الآن المرسوم ووقعته، وهو سيحال على وزير المال، ومن ثم الى رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية، وهذا المرسوم بقيمة 220 مليار ليرة لبنانية، ويغطي نفقات هي من حقّ الموظفين، وأؤكد أنّ هذه الأموال موجودة في الوزارة، ويلزمنا إذن قانوني لدفعها، على أمل أن تتضح الأمور أكثر بعد الظهر، لأنّ هناك اجتماعاً لنقابة الموظفين في الهيئة، وأنا على تنسيقٍ تام مع السيد عماد كريدية في كل المواضيع.. وان شاء الله خير".


سئل: هل من الممكن فك الإضراب؟

أجاب: "هناك ثلاثة أمور من أصل أربعة في طور التنفيذ الان، وبناء عليه سأطلب فك الإضراب وسأرى مدى التجاوب".


سئل: هل تعتبر أن هذه المطالب محقة؟

أجاب: "نعم، هذه مطالب أقرت للقطاع العام ولهم بالتحديد، ولكن لم يحصلوا عليها، وهي من حقّهم، فهم لم يطالبوا بشيء غير طبيعي، ولكن لا يحقُّ لهم إيقاف السنترالات، ومنعها من تعبئة المازوت".

أضاف: "لهم الحقّ في الأضراب ولكن لا يحقّ لهم بإيقاف صهاريج المازوت لتعبئة السنترالات.

ولقد نسّقت مع كريدية في هذا الشأن، وسنلاحق قضائيا أي شخص يتصرف بهذا الشكل لأنه مناف للقانون".


المفتي قبلان

واستقبل الرئيس ميقاتي المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان الذي سلمه دعوة من المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى وعائلة الإمام الراحل الشيخ عبد الأمير قبلان، لحضور الاحتفال التأبيني الذي يقام في الذكرى السنوية الأولى لرحيل الامام قبلان.


هيئة العلماء المسلمين

كما استقبل الرئيس ميقاتي في حضور مفتي عكار السابق الشيخ زيد بكار زكريا، وفدا من هيئة العلماء المسلمين برئاسة الشيخ سالم الرافعي.


وزير الزراعة

والتقى الرئيس ميقاتي بوزير الزراعة في حكومة تصريف الاعمال عباس الحاج حسن الذي قال بعد الاجتماع: "تشرفت بلقاء دولة الرئيس ميقاتي اليوم للتباحث في الهم الزراعي، ونقول "الهم الزراعيّ" لأسباب عديدة، ففي ما يخص موسم التفاح، الصرخة هي نفسها في كل أنحاء الوطن، ويجب أن نضع الرأي العام في الخطوات التي عملنا عليها منذ ما لا يقل عن شهر ولغاية الآن".


أضاف: "أثمر اللقاء اليوم مع دولة الرئيس نقاطا أساسية، وهناك توجه لشراء قسم كبير من منتج التفاح اللبناني للقوى الأمنية والجيش اللبناني، وسنضع آلية سريعة جدا لطريقة الشراء، بسعر يناسب قدرة المستهلك وقدرة المزارع والمالية العامة. وهذا امر إيجابي جدا بالنسبة إلى تصريف الإنتاج الذي هو كبير هذا العام نسبيا مقارنة بالسنوات الماضية".


وتابع:" الأمر الآخر هو الطلب بشكل مباشر الى الهيئات المانحة، ليتم شراء التفاح تحديدا والعنب ويكون ضمن العطاءات والهبات التي تقدم من هذه الدول الى النازحين السوريين الموجودين في لبنان. وبطبيعة الحال، هذان الأمران يؤسسان للتخفيف عن كاهل القطاع بشكل عام والتفاح والعنب بشكل خاص".


وأشار إلى أنّه وضع الرئيس ميقاتي "في تفاصيل خطة القمح التي باتت مكتملة، وتحدّث عن تقديم البذور ومتابعة هذا الأمر مع الهيئات المانحة والوزارات المختصة"، وقال: "أعطى دولة الرئيس بعض التوجيهات في هذا الإطار وبالتالي الأمور محكومة بالأمل وبتسريع الخطوات في هذا الاطار، بانتظار ان تصل مراسلة من قبل وزارتي الاقتصاد والزراعة في ما خص شراء القمح والتي، ولو تأخرت، فانها وان شاء الله ستضع الأمور في نصابها".


عكر

واستقبل الرئيس ميقاتي الوزيرة السابقة زينة عكر .

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.