دوناروما يُنقذ سان جرمان ويمنحه 3 نقاط

فوز ريال مدريد 4-1 وبرشلونة 4-0 وأونيون يتربّع على قمّة "البوندسليغا"

02 : 00

حارس سان جرمان دوناروما متصدّياً لركلة الجزاء (أ ف ب)
حقق ريال مدريد حامل اللقب ومتصدّر الدوري الاسباني لكرة القدم، فوزاً كبيراً على ضيفه ريال مايوركا 4-1 امس في اطار المرحلة الخامسة من الدوري.

قلب النادي الملكي تخلّفه بهدف لمهاجم مايوركا فيدات موريتشي من كوسوفو (35)، الى فوز برباعية تناوب على تسجيلها لاعب وسطه الأوروغواياني فيديريكو فالفيردي (45)، والبرازيليان فينيسيوس جونيور (72) ورودريغو (89) والألماني أنتونيو روديغر (90).

وتعتبر بداية ريال مثالية اذ يمضي بالعلامة الكاملة مع 5 انتصارات متتالية في الدوري و7 من 7 مع احتساب الفوز بكأس السوبر الاوروبية والانتصار على السلتيك الاسكتلندي 3-صفر الثلاثاء الماضي، في مستهل دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

من ناحيته، لم تكن بدايات مايوركا ناجحة، اذ بعد تعادل سلبي أمام بلباو افتتاحاً، خسر أمام ريال بيتيس صفر-2، وتعادل سلباً أمام جيرونا، ليحقق فوزه الأول على أرض رايو فالياكانو 2-صفر، قبل أن يسقط للمرة الثانية ويقبع في المركز الثالث عشر برصيد 5 نقاط.

والتقى الفريقان 57 مرة في "لا ليغا" منذ العام 1961، حيث الغلبة واضحة للنادي الملكي مع 37 فوزاً مقابل 10 تعادلات و10 انتصارات لمايوركا.

من جهته، تغلب برشلونة على مضيفه قادش 4-صفر، في مباراة توقفت نحو نصف ساعة قبل تسع دقائق من نهايتها بسبب تعرض أحد مشجعي الفريق المضيف لأزمة قلبية في المدرجات.

وواصل الهداف البولوني روبرت ليفاندوفسكي بدايته الرائعة للموسم وانفرد بترتيب هدافي "الليغا"، رافعاً رصيده الى ستة بعد أن دخل بديلاً وسجل الهدف الثاني (65)، علماً ان الهولندي فرانكي دي يونغ كان افتتح النتيجة (55) قبل أن يضيف البديلان أنسو فاتي (86) والفرنسي عثمان ديمبيليه (90) الهدفين الآخرين بعد الاستئناف.

ويستعد ليفانوفسكي للعودة الى فريقه السابق بايرن ميونيخ الالماني عندما يحل مع برشلونة في بافاريا غداً، ضمن الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا.

وعاد أتلتيكو مدريد الى سكة الانتصارات بفوزه 4-1 على ضيفه سلتا فيغو ليرفع رصيده الى 10 نقاط في المركز الرابع.

سجل أهداف فريق العاصمة الارجنتينيان أنخل كوريا (9) ورودريغو دي بول (50)، البلجيكي يانيك كاراسكو (66) وأوناي نونييس (82 خطأ في مرماه)، فيما أحرز غابريل فييغا هدف الضيوف الوحيد (71).

وحقق إشبيلية فوزه الاول في الدوري بتفوقه 3-2 على مضيفه إسبانيول.

وفشل النادي الأندلسي في الخروج بالنقاط الثلاث في المباريات الاربع الاولى مكتفياً بتعادل مقابل ثلاث هزائم، آخرها ضد برشلونة 3-صفر الاسبوع الماضي.

إلا أن فريق المدرب خولين لوبيتيغي كشّر عن أنيابه بتسجيله الاهداف الثلاثة في الشوط الاول عبر الارجنتيني إريك لاميلا (1) وثنائية خوسيه أنخل كارمونا (26 و45).

إيطاليا

أهدر أتالانتا فرصة العودة إلى صدارة الدوري الإيطالي بتعادل مخيب أمام ضيفه الوافد الجديد كريمونيزي 1-1، ضمن منافسات المرحلة السادسة.

وأوقف كريمونيزي العائد إلى الـ"سيري أ" للمرة الاولى منذ العام 1996، سلسلة من 3 انتصارات متتالية لأتالانتا الذي رفع رصيده إلى 14 نقطة في المركز الثاني، متساوياً مع نابولي المتصدر الفائز على ضيفه سبيتسيا 1-صفر، وميلان الثالث الفائز على سمبدوريا 2-1.

وتنفس إنتر ميلان الصعداء، فبعد خسارته مباراة "الدربي" امام جاره ميلان 2-3، ثم السقوط على ارضه امام بايرن ميونيخ الالماني صفر-2 في دوري الابطال الاربعاء الماضي، خرج بفوز صعب على ضيفه تورينو 1-صفر على ملعب سان سيرو.

وسجل الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش الهدف اثر تمريرة متقنة من كرة رائعة ساقطة "لوب" من نيكولو باريلا قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة.

في المقابل، تخطّى ميلان اكماله المباراة منذ الدقيقة 47 بعشرة لاعبين اثر طرد جناحه البرتغالي رافايل لياو لنيله البطاقة الصفراء الثانية في المباراة ليفوز على مضيفه سمبدوريا 2-1.

تقدم ميلان مبكراً بواسطة البرازيلي جونيور ميسياس بعد مرور 6 دقائق اثر تمريرة من لياو.

وبعد حادثة الطرد للياو مطلع الشوط الثاني (47)، استغل سمبدوريا النقص العددي في صفوف منافسه ليدرك التعادل عبر الصربي فيليب ديوريتشيش (57).

بيد ان الكلمة الاخيرة كانت لميلان الذي احتسب له الحكم ركلة جزاء اثر لمسة يد من قبل غونسالو فيار انبرى لها مهاجمه الفرنسي المخضرم اوليفييه جيرو بنجاح (67).

ألمانيا

سقط بايرن ميونيخ في فخ التعادل للمباراة الثالثة على التوالي في الدوري الالماني بخروجه بتعادل قاتل 2-2 ضد ضيفه شتوتغارت خلال المرحلة السادسة، فيما حقق المدرب ماركو روزه بداية مثالية في مباراته الاولى مع لايبزيغ بفوزه 3-صفر على ضيفه بوروسيا دورتموند الذي أقاله منذ بضعة أشهر.

وسجل الفرنسي ماتيس تيل الهدف الاول (36) ليصبح أصغر لاعب في تاريخ بايرن (17 عاماً و136 يوماً) يشارك أساسياً ويسجل هدفاً في "البوندسليغا".

وعادل كريس فوهريخ (57) للضيوف، قبل أن يعيد الشاب المتألق جمال موسيالا التقدم لبايرن (60). إلا أن الغيني سيرهو غيراسي سجل هدف التعادل في الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء (90).

وثأر روزه من دورتموند الذي أقاله في أيار الماضي بعد أن قاد لايبزيغ الى فوز رائع 3-صفر ضد ضيفه في أول مباراة له مع النادي، وسجل اهدافه المجري ويلي أوربان (6 و45) والمالي أمادو هايدارا (84).

وتربع أونيون برلين على صدارة الترتيب بتحقيقه فوزه الرابع، وجاء على حساب مضيفه كولن 1-صفر، مستفيداً من خدمة أسداها له بوروسيا مونشنغلادباخ باجباره مضيفه فرايبورغ المتصدر السابق على التعادل السلبي. ويدين أونيون برلين بوجوده في الصدارة برصيد 14 نقطة وبفارق نقطتين أمام بايرن ميونيخ، الى مدافع كولن تيمو هوبرس الذي أهداه النقاط الثلاث حين حول الكرة في شباك فريقه عند طريق الخطأ منذ الدقيقة الرابعة خلال اعتراضه عرضية السورينامي شيرالدو بيكر.

وبقي هوفنهايم مع فرق المقدمة (12 نقطة في المركز الثاني) بعودته الى الانتصارات من بوابة ضيفه ماينتس 4-1 بعد سقوطه في المرحلة الماضية امام دورتموند.

وحقق شالكه فوزه الاول بتفوقه 3-1 على ضيفه بوخوم المتذيل الذي مني بالخسارة السادسة على التوالي.

كذلك فاز فولفسبورغ على أينتراخت فرانكفورت 1-صفر وتعادل باير ليفركوزن مع مضيفه هرتا برلين 2-2.

فرنسا

حقق باريس سان جرمان فوزاً صعباً على ضيفه بريست 1-صفر في المرحلة السابعة من الدوري الفرنسي، في حين واصل مرسيليا مطاردته بقلب تخلفه امام ليل الى فوز 2-1.

وسجل البرازيلي نيمار هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 30 بعد تلقيه كرة متقنة داخل المنطقة من الارجنتيني ليونيل ميسي ليتابعها بيسراه داخل الشباك (30).

ورفع نيمار رصيده الى ثمانية أهداف في الدوري لينفرد بصدارة الهدافين أمام كيليان مبابي (7).

ويدين سان جرمان ايضاً لحارس مرماه الايطالي جانلويجي دوناروما، الذي انقذ مرماه من ركلة جزاء انبرى لها المهاجم الجزائري إسلام سليماني اثر خطأ ارتكب عليه من قبل مدافع فريق العاصمة بريسنل كيمبيبي (71).

ورفع سان جرمان رصيده الى 19 نقطة متساوياً مع مرسيليا مقابل 17 للنس الفائز على تروا 1-صفر.

وعلى ملعب "فيلودروم"، قلب مرسيليا تخلفه امام ليل صفر-1 الى فوز 2-1.

سجل لمرسيليا التشيلي اليكسيس سانشيز (26) وصامويل جيغو (61)، ولليل البرازيلي اسمايلي. (أ ف ب)


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.