نهاية "مغامرة" سواريز مع ناسيونال

02 : 00

سيغادر مهاجم منتخب الأوروغواي المخضرم لويس سواريز فريقه ناسيونال المحلي بنهاية الموسم الكروي في بلاده نهاية تشرين الأول المقبل.

وسيكون سواريز (35 عاماً) لاعب أجاكس أمستردام الهولندي وليفربول الإنكليزي وبرشلونة وأتلتيكو مدريد الإسبانيين سابقاً، متاحاً للانتقال الى فريق آخر في صفقة مجانية.

وكان سواريز انتقل إلى ناسيونال، النادي الذي شهد انطلاق مسيرته الكروية، هذا الصيف، بعد 16 عاماً من مغادرته. وتألق سواريز في صفوف فريقه القديم-الجديد بتسجيله 4 أهداف في 8 مباريات في الدوري.

وقال رئيس ناسيونال خوسيه فوينتيس: "حالما ينتهي الموسم في الأوروغواي، سيغادر سواريز. هذا ما اتفقنا عليه. أقول هذا الأمر لكي أضع حداً لأي توقعات خاطئة. لقد بذل جهوداً كبيرة للمجيء إلى هنا. سواريز سيرحل".

وعلى رغم رغبة النادي في الاحتفاظ بسواريز، إلّا أن الأخير لم يخفِ رغبته في العودة إلى أوروبا، علماً أنه من غير المؤكد ما إذا كان سيتعاقد مع أحد الأندية قبل انطلاق مونديال قطر.

وينتهي الموسم في الدوري الأوروغواياني في 31 تشرين الأول المقبل، أي قبل 20 يوماً من انطلاق العرس الكروي العالمي حيث سيكون سواريز ضمن تشكيلة الأوروغواي في قطر، علماً أنه أفضل هداف في تاريخ منتخب بلاده برصيد 68 هدفاً في 132 مباراة دولية.

واستدعى دييغو ألونسو مدرب الأوروغواي، سواريز للمباراتين الوديتين امام إيران في 23 الجاري وكندا في 27 منه.

وتستهل الأوروغواي مبارياتها في مونديال قطر ضمن المجموعة الثامنة بمواجهة كوريا الجنوبية، قبل أن تلعب أمام البرتغال ثم غانا.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.