ارتفاع حصيلة ضحايا غرق زورق طرطوس... طفلان شُيّعا ووالدتهما مفقودة

11 : 00

خضت اخبار العثور على المركب الذي كان على متنه مجموعة من المهاجرين اللبنانيين والذي كان غارقا قبالة شاطىء طرطوس في سوريا، الشارع الطرابلسي والعكاري، فخيّمت اجواء الحزن والغضب لتبدأ رحلة وداع وعذاب جديدة.


و تم العثور على جثتي الطفلين اللذين كانا برفقة والدتهما فيما البحث ما زال مستمرا عن الوالدة ومجموعة من الاطفال الاخرين وبعد وصول جثتي الطفلين، تم تشييعهما ودفنهما في جبانة القرقف في عكار.


وتم توجيه دعوة لاهالي المفقودين للتوجه الى مشفى الباسل بطرطوس للتعرف على الجثث الموجدة بالبراد لانها مجهولة الهوية.


وأفاد المرصد السوري بارتفاع عدد الجثث المنتشلة جراء غرق قارب المهاجرين إلى 74.


وبحسب وزير الأشغال علي حميه فقد انتشلت السلطات السورية جثث ما لا يقل عن 61 شخصاً كانوا على متن القارب مع استمرار جهود البحث، وأشار الى أن 20 ناجياً يتلقون العلاج في مستشفيات سورية. كما أفيد أنّ الناجين هم 6 لبنانيّين و3 فلسطينيين و12 سوريًّا وحالتهم جيّدة.  


وأشارت معلومات صحفية غير مؤكدة الى أن مخابرات الجيش أوقفت بلال علي نديم ديب المسؤول عن المركب الذي غرق. وكان المركب قد انطلق من منطقة المنية شمال طرابلس منذ أيام وعلى متنه مهاجرين من جنسيات مختلفة. 

فيما أعلنت المركزية عن عملية دهم قامت بها مخابرات الجيش لمنزل علي نديم ديب في بلدة ببنين العكارية بحثاً عن إبنه ووالدته للاشتباه بتورطهما في قضايا الهجرة غير الشرعية.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.