إيران تفرض قيوداً صارمةً على الإنترنت لقمع التّحرّكات

17 : 34

فرضت السُّلطاتُ الإيرانيّة قيوداً صارمةً ومحدَّدة الهدف على استخدام الإنترنت، في محاولةٍ لعرقلة تجمُّع المُتظاهرين ومنع وصول صُوَر قمعِ التّظاهرات إلى العالم، وفقَ مراقبين.


وأعربَ نُشطاء عن قلقِهم من أن تتيحَ هذه القيود التي تُؤثّر أيضاً على موقع "إنستغرام" الذي ظلَّ حتَّى الآن غير محجوبٍ في إيران ويحظى بشعبيَّة كبيرة، للسُّلطات، تنفيذ القمع "تحت جنح الظلام".




واندلعت الاحتجاجاتُ قبلَ أسبوعٍ بعد إعلان السُّلطات في 16 أيلول وفاة مهسا أميني (22 عاماً) بعد ثلاثة أيامٍ على توقيفها لدى شرطة الأخلاق بسبب "لباسها غير المحتشم".


ولم تُعرَف بالضَّبط ظروف وفاتها، وقالت السُّلطات إنَّها فتحت تحقيقاً في القضيَّة.


وبدأت الاحتجاجاتُ في محافظة كردستان، مسقط رأس أميني في الشمال، ثم انتشرت في مختلف أنحاء البلاد. 



يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.