غوتيريش: لإنهاء عصر الابتزاز النوويّ

23 : 15

جدّد الأمين العام للأُمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش، الاثنين، دعوته إلى القضاء على الأسلحة النوويّة في العالم، على وقع ازدياد المخاوف حيال تهديد روسيا بإمكان استخدامها في حرب أوكرانيا.


وقال غوتيريش خلال جلسةٍ خاصّة للجمعيّة العامة للأمم المتحدة مُخصّصة لمناقشة مسألة نزع الأسلحة النووية: "الآن، بعد عقودٍ من سقوط جدار برلين، يُمكنُنا أن نسمعَ مرةً أخرى قعقعة السيوف النووية"، وفق موقع الأمم المتّحدة بالعربيّة.


ودعا غوتيريش إلى ضرورة وضع حدٍّ "لعصر الابتزاز النووي".


وأشار الأمين العام إلى أنّه لا يمكن أن يكون هناك سلام بدون إزالة الأسلحة النووية.


وحذّر من أنَّ الأسلحة النوويَّة هي القوة الأكثر تدميراً على الإطلاق، وهي لا تجلبُ أي أمانٍ، بل تجلب المذابح والفوضى، على حدّ تعبيره.


ووجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تهديداً مبطّناً خلال خطابٍ ألقاه الأسبوع الماضي، بإمكان استخدام الأسلحة النوويّة، بعدما استعادت القوّات الأوكرانيّة مناطقَ سيطرت عليها موسكو خلال الغزو الذي بدأته قبل سبعة أشهر.


وردّ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بالقول إنّ واشنطن أبلغت موسكو، بما في ذلك عبر القنوات الخاصّة، بالعواقب "الكارثية" لأي استخدام للأسلحة النووية.


وأعرب غوتيريش عن خيبة أمله حيال فشل المشاركين في مؤتمر عقد الشهر الماضي لمراجعة معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية في تحقيق توافق.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.