عون عرض أوضاعاً تربويّة مع طرابلسي

17 : 37

عرض رئيس الجمهوريّة ميشال عون، قبل ظهر اليوم الجمعة، في قصر بعبدا، مع السفير السوري علي عبد الكريم علي، العلاقات الثنائيّة بين لبنان وسوريا، لا سيّما ما يتصل بأوضاع النازحين السوريين في لبنان في ضوء الخطة التي يضعها لبنان من أجل إعادتهم تدريجيّاً إلى بلادهم.


وبعد اللقاء، أدلى السّفير السّوريّ بتصريحٍ، قال فيه: "سعدتُ اليوم بمقابلة فخامة الرئيس وتطرقنا خلال اللقاء إلى عدد من المواضيع التي تهم البلدين، انطلاقا من مسألة عودة النازحين السوريين من لبنان إلى سوريا، والتي نشهد اليوم أكثر من أي وقت مضى معالجة جدية لها، لا سيما أن سوريا قدمت التسهيلات اللازمة لذلك، واتخذت الإجراءات التي تساعد على تحقيق هذه العودة، بالتعاون مع الدولة اللبنانية الشقيقة، لكن ما يهمنا في هذا السياق أن تقتنع الدول الكبرى والمنظمات الدولية بضرورة تسهيل هذه العودة، وتساعد كلا البلدَين على إتمامها".


وتمنى السفير السوري "أن يصار إلى الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة تساهم في تعزيز العلاقات بين البلدَين وتنظيم عودة النازحين التي تحتاج إلى تعاون بين حكومتَي البلدين".


طرابلسي

إلى ذلك، استقبل الرئيس عون النائب إدغار طرابلسي، وعرض معه أوضاع الجامعة اللبنانية والحقوق الماليّة المتوجبة لها. كما وتطرّق البحث إلى "مسألة دولرة الأقساط في المدارس الخاصّة وانفلات سقوفها وما يُعانيه أهالي الطلاب نتيجة ذلك".


وتناول البحث أيضاً "الأوضاع السياسيّة الراهنة والتطورات الحكومية وموضوعَي تشكيل الحكومة الجديدة وترسيم الحدود البحريّة الجنوبيّة".




يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.