توقعات الفلك 2020

برج الحمل: مشاريع كثيرة

13 : 32

حماسة كبيرة لإطلاق المشاريع ولكن يصعب تنفيذ أفكارك بسبب ضيق الوقت والمشاكل المادية. علاقة حب جديدة بالأفق أو تحسين في علاقتك القديمة.

مواصفات برج الحمل


شعارك: التحرك

تعيش حياتك على أكمل وجه! لا تحب أن تبالغ في التفكير بل تُفضّل التحرك وأخذ المبادرات لكنك متسرّع ومتهور بشكل عام. تريد أن تثبت قدراتك الفردية وترفض الانسياق وراء الآخرين. تسعى إلى تحقيق رغباتك بأي ثمن وتُفضّل أن تكون القائد بدل أن تسمح للناس بفرض شروطهم عليك.



مركز جاذبيتك: الرأس

الرأس نقطتك الحساسة ومركز قراراتك. أنت قائد بالفطرة وتطمح دوماً إلى بلوغ أعلى المراتب في جميع المجالات. لكنك مُعرّض لنوبات الصداع، حين يتصاعد الدم إلى رأسك في لحظات الانفعال والغضب. قد تصاب أيضاً بالصداع النصفي لأسباب مرتبطة بتاريخك العائلي.




عنصر برجك: النار

برجك ناري بطبيعته، لكن يجب أن تخفف هذه القوة النارية كي تجد الاعتدال في مختلف جوانب حياتك. يسهل عليك فرض وجودك بين الناس ولا تتقبل الهزيمة، فأنت قادر على النهوض بعد السقوط. لكن من المؤسف أن تمنعك طبيعتك العفوية من استخلاص الدروس من تجاربك وأخطائك.



كوكبك: المريخ

تستمد قوتك الخارقة من كوكب المريخ الذي يؤثر على أحداث حياتك فهو يدفعك إلى إطلاق المبادرات طوال الوقت لمساعدتك على إثبات نفسك والتميّز عن الآخرين. تحاول أن تثبت بأنك شخص استثنائي ولا تشبه أحداً. حيويتك عالية وتواجه الحقائق بشجاعة مهما كانت صعبة.





الحب: مشاعر متحررة!

تشهد علاقتك الزوجية بعض الاضطرابات، لكنك تستعيد الراحة والسعادة بدءاً من 4 نيسان. إذا كنت عازباً، قد تبدأ علاقة جديدة خلال الصيف وسرعان ما تتخذ منحىً جدياً في نهاية السنة. بين 25 أيلول و2 تشرين الأول، ترغب في تغيير وضعك أو مكان إقامتك وتفكر بإطلاق مشروع مشترك مع الحبيب.



العمل: جهود مضاعفة!

إنها بداية مرحلة جديدة. تتفاوض بحكمة حول مختلف المشاريع. كن منصفاً وذكياً في قراراتك. يتوقف نجاحك على درجة احترامك لقواعد اللعبة. تتلاحق نشاطاتك منذ بداية السنة، لكنك قد تهدر بعض الفرص المهمة. ينتظرك مشروع كبير بين آذار وحزيران، وتحصد ثمار جهودك في تشرين الثاني.




المال: المخاطر موجودة!

حاول أن تبقى واقعياً في توقعاتك وتجنب الإخفاقات المادية هذه السنة بأي ثمن! حدّد أهدافاً معقولة لأنك قد تخسر بعض العقود بسبب تمسّكك بشروط غير مناسبة. قد يصبح المال سبباً للمشاكل في تموز بسبب توزيع إرث عائلي أو تقاسم الأعباء المادية في العمل. يتحسن الوضع في آب. تعود الاضطرابات مجدداً بدءاً من 15 تشرين الأول، قبل أن يستقر وضعك في نهاية السنة بفضل مشروع مربح.



الصحة: حان وقت التحرك!

لن تشعر بالتعب ولن تتراجع معنوياتك! لكنك قد تواجه مشاكل في مفاصلك. لا تطبّق أي حمية صارمة دفعةً واحدة ولا تهمل تمارينك الجسدية، لكن كن معتدلاً في مقاربتك. احرص على التوازن بين متعة التمرين وحجم الجهود التي تبذلها. لكن بسبب كثرة انشغالاتك في الصيف، قد يزيد توترك. اخضع لجلسات تدليك حينها لإرخاء عضلاتك وتهدئة أعصابك، ومارس التأمل في الخريف وتابع النشاطات التي تستمتع بها!




روزنامة العام


كانون الثاني: بداية المشاريع

يثمر حسّك الإبداعي فيوافق شركاؤك على أفكارك. يتسارع إيقاعك من 17 كانون الثاني وتتطوّر مهنتك كثيراً.

فترة مثالية لمشاريع مصيرية. عاطفياً، تكثر مشاريعك مع الحبيب وتسود الأجواء الرومانسية. انتبه لصحتك

واستعد توازنك عبر تنظيف جسمك من السموم بعد الأعياد.




شباط: قرارات صائب

حتى 16 شباط، تُركّز على تطوير مواهبك وتتكل على حدسك لاتخاذ قرارات صائبة عبر حلول عملية تؤدي الى نجاح

كبير. تواجه منافسة جديدة تتفوق عليها بسهولة. حدث ايجابي بين 10 و16 شباط ورحلة سفر غير متوقعة.





آذار: مطبات عابرة

تضطر لمعالجة مشاكل مادية معقدة. لن تتمكن من إيجاد الحلول ما لم تُسدد الفواتير وتنهي الملفات والمشاريع العالقة. لكنك تتلقى الدعم والمساعدة بين 5 و16 آذار. يتحسن وضعك عموماً بدءاً من 21 آذار، وتتخذ حياتك العاطفية منحىً إيجابياً في هذه الفترة.



نيسان: مراجعة شاملة

حان الوقت لإعادة النظر بوضعك المهني والمادي وتحديد خياراتك العاطفية والعائلية. تتلاحق الأحداث الإيجابية منذ 4 نيسان، فتقع في حب جديد من النظرة الأولى إذا لم تكن مرتبطاً أو تعرف حدثاً سعيداً آخر أو تبدأ مشروعاً ناجحاً. بين 12 و23 نيسان، يسطع نجمك مع الشريك وفي العمل.



أيار: تأمل ذاتي لتقييم الوضع

تحتاج الى تفكير معمق لاتخاذ قرارات مصيرية في المجالات الشخصية والمهنية معاً. أعد النظر في كل الأمور ووسّع هامش استقلاليتك. انتبه الى وضعك المادي وخفف من الإنفاق. إذا لم تكن مرتبطاً، يتأرجح قلبك بين الماضي والرهان على المستقبل وتجد صعوبة في اتخاذ قرارك.



حزيران: لحظات سعيدة

استغل هذه الفترة الإيجابية للتصدي للمشاكل المتراكمة. اتكل على شبكة علاقاتك وقدرتك على تدبّر شؤونك بنفسك. مهنياً، تواجه المشاكل لأنك تخلط بين العاطفة والعمل. عائلياً، تحاول توجيه المقربين منك أو تساعدهم لتجاوز مشاكلهم، لكنك تشعر بالإرهاق في نهاية المطاف.



تموز: التواصل أساسي

يمنعك كبرياؤك من التواصل مع الآخرين لحل مشاكلك المالية. التواصل مع من هم خارج وسطك أكثر فعالية. مهنياً، استعمل مواهبك تدريجاً، بحسب تطور الوضع. من المتوقع أن تتغير ظروفك وتحصل على فرص مثيرة للاهتمام. صحياً، توشك على فقدان أعصابك لأنك مضغوط للغاية.



آب: جهود ومجازفات

تريد تحقيق هدف صعب المنال أو معالجة مشكلة مستعصية! تجازف لتغيير الواقع لمصلحتك وتجد بعض الحلول والتسويات بين 6 و20 آب. عاطفياً، احرص على أخذ رأي الشريك بدل فرض أفكارك. صحياً، خفف ضغطك النفسي عبر المشي والقيلولة والتـأمل لاستعادة توازنك.



أيلول: انشغالات مفرطة

بين 7 و30 أيلول الفترة مناسبة لتحسين علاقاتك مع الآخرين وإعادة التوازن إلى حساباتك المالية. لا تتردد في التكلم عما تواجهه من مشاكل والتفاوض لإيجاد الحلول. مهنياً نظّم مواعيدك بالشكل الذي يجعلك تكسب الوقت وتحقق الأرباح.



تشرين الأول: تغيير إيجابي

تصل إلى منصب مهم أو تنال ترقية منتظرة أو تبرم عقداً مهماً. قد تتعب كثيراً لكنك تُحقق نتائج ممتازة. فترة مثالية أيضاً للصفقات العقارية. عاطفياً، وضعك مستقر وفرصة مناسبة لتقوية علاقتك بالشريك، لكن تجنب أي نقاش معه عن المال إذا أمكن منعاً لنشوء الخلافات.



تشرين الثاني: مشاريع مثمرة

لا داعي لبذل جهود كبرى كي تطلق مشاريع ناجحة! تتخذ حياتك العاطفية منحىً إيجابياً في هذه المرحلة. وبعد فترة من الإهمال، تجد من يعرف قيمتك! مادياً، يجب أن تتابع توخي الحذر. تتوقف شراكة مهمة على حجم التمويل الذي تستطيع تأمينه. صحياً، احرص على تقوية مناعتك.



كانون الأول: شهر الحب

تزول العوائق من طريقك فجأةً! بين 2 و20 كانون الأول، يحصل لقاء عاطفي واعد وقد يدفعك إلى تغيير مكان إقامتك أو السفر لفترة. مهنياً، تستفيد من أفكارك الإبداعية وتتلقى ردوداً إيجابية على أكثر المشاريع ابتكاراً. تحصل في هذه الفترة على فرصة التحرك وإحراز التقدم بالشكل الذي يناسبك.





يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.