ميقاتي من بكركي: وحدة الصف ضرورية

10 : 35

استقبل البطريرك الماروني بشارة الراعي رئيس الحكومة نجيب ميقاتي صباح اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، وجرى البحث في الشؤون الراهنة والاستحقاقين الرئاسي والحكومي.


وبعد الزيارة قال ميقاتي: "سعدت هذا الصباح بلقاء صاحب الغبطة وتركز الحديث على التحديات التي نمر بها، وشرحت لغبطته أوّلاً الأمر المهم الذي هو على مشارف الانجاز ، والمتعلق بترسيم الحدود البحرية. وقد استفسر الراعي عن بعض تفاصيل هذا الاتفاق فقلت له انه مع اهمية هذا الاتفاق استراتيجياً، ولكن اليوم انا شخصياً مسرور لأمرين هما أننا نتفادى حرباً أكيدة في المنطقة، وثانياً وهو الأهم أنه عندما نتوحد ويكون قرارنا واحداً نستطيع الوصول الى ما نريده جميعاً".


وأشار ميقاتي الى أن "وحدة الصف ضرورية في هذا الظرف بالذات، ويجب ان تكون حاضرة لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، بغض النظر عن الشخص وعن آراء كل فريق، ويجب ان نعمل بجدية كاملة لانتخاب رئيس جمهورية في هذا الظرف".



كما تطرق البحث الى ملف تشكيل الحكومة واكد ميقاتي للراعي أنه "آخر شخص يتحدث عن الطائفية وأنا مؤمن بلبنان ووحدته وبناء الدولة. وبجب ان نتفادى الحديث اليوم عن أي أمور تؤدي الى مزيد من الشرذمة، وعلينا التحدث بما يقرَب بين جميع اللبنانيين ولا يبعدهم عن بعضهم البعض".