Allo doc

عالجي حبّ الشباب بلا تأخير

02 : 00

أنا أستمتع بالخروج في الطقس الجميل، فأمارس المشي والسباحة والتجديف. أفضّل ارتداء قمصان قطنية مكشوفة على العنق، لكني أشعر بالإحراج من البثور المفرطة في منطقة الصدر. حتى أنني ألاحظ عدداً منها على ظهري أيضاً. هل من علاج فعّال لحب الشباب؟

حب الشباب مشكلة جلدية يتعامل معها جميع الناس تقريباً في مرحلة معينة. هي تنجم عن تراكم خلايا الجلد الميت التي تسدّ المسام وتؤدي إلى انتشار كمية كبيرة من جراثيم بروبيونيباكتيريوم. نتيجةً لذلك، تلتهب البشرة وتظهر رؤوس بيضاء أو سوداء أو بثور.

لا حدود لحب الشباب للأسف. تبقى هذه المشكلة أكثر شيوعاً لدى المراهقين، لكنها قد تصيب الناس من جميع الأعمار أيضاً، رجالاً ونساءً. قد يظهر حبّ الشباب في أي منطقة تشمل غدداً دهنية على البشرة، مثل الظهر، والوجه، والمعدة، والصدر.

لا يظهر حب الشباب على الجسم بسبب قلة النظافة أو الأوساخ الجلدية، بل إنه قد يزداد سوءاً بسبب الصابون الصلب أو المواد الكيماوية والفرك الحاد. قد يكون حب الشباب مزعجاً ومؤلماً ومحرجاً، لكن تتعدد العلاجات والتعديلات التي تسمح بتخفيف حدّة هذه المشكلة الجلدية الشائعة.



الأسباب

قد يظهر حب الشباب على الجسم بسبب العوامل التالية:

• بعض الأدوية مثل الستيرويدات القشرية، أو التستوستيرون، أو الليثيوم.

• الهرمونات: قد تدفع التقلبات الهرمونية المرتبطة بسن البلوغ والحمل الغدد إلى إنتاج كمية إضافية من الإفرازات الدهنية، ما يؤدي إلى ظهور المزيد من حب الشباب.

• الحمية الغذائية: تكشف الدراسات أن حب الشباب قد يزداد سوءاً عند تناول الحليب قليل الدسم والشوكولا والأغذية الغنية بالكربوهيدرات. لكن بدل وقف هذه المأكولات بالكامل، يمكنكِ أن تحدّي من استهلاكها.

• الضغط النفسي: حين يتعرض الجسم للإجهاد، ينتج هرمونات الأندروجين التي تؤثر على أجزاء مختلفة من الجسم، بما في ذلك البشرة. قد تحفّز تلك الهرمونات بصيلات الشعر والغدد الدهنية داخل الجلد، ما يؤدي إلى تفاقم الالتهاب وظهور حب الشباب.

• البشرة الدهنية أو منتجات الشعر: هذه العوامل قد تزيد الإفرازات الدهنية على البشرة وتُسهّل انسداد المسام.



العلاجات

تتعدد علاجات حب الشباب التي تسمح بتجنب ظهور الندوب على البشرة، أو تُخفف حدة الحبوب والإجهاد العاطفي الذي تُسبّبه.

• منتجات التقشير والكريمات غير الطبية: اختاري منتجات تقشير ناعمة وكريمات بتركيبة غير زؤانية منعاً لانسداد المسام. كذلك، قد يسمح غسول الجسم الذي يحتوي على حمض الساليسيليك وبيروكسيد البنزويل بتخفيف حدة حب الشباب الالتهابي المعتدل. تجنبي في المقابل منتجات التقشير الخشنة لأنها تكون قاسية على البشرة الحساسة.

• أدوية موضعية مثل بيروكسيد البنزويل، والريتينويد، والمضادات الحيوية.

• أدوية عن طريق الفم مثل المضادات الحيوية أو دواء الآيزوتريتنون القوي لمعالجة حب الشباب.

• علاجات جسدية قد تتراوح بين الليزر، أو العلاج بالضوء، أو تسحيج الجلد الذي ينزع طبقات البشرة السطحية.

على صعيد آخر، يمكنكِ أن تخففي حب الشباب عبر تغيير حميتك الغذائية وتعديل أسلوب حياتك:

• تجنّبي المهيّجات مثل منتجات البشرة الدهنية، أو الضغط النفسي، أو بعض الأدوية.

• اختاري حمية صحية ومارسي الرياضة بانتظام.

• استحمّي بعد النشاطات المُسببة للتعرق.

• تجنّبي الملابس الضيقة وتلك التي تحتك بالجسم، والملابس الرياضية الخانقة أو تلك التي تحبس العرق. القطن مادة مناسبة للرياضة لأنه يسحب الرطوبة.

• خفّفي استعمال المنتجات المهيّجة التي تزيد حب الشباب سوءاً.

• استعملي مستحضرات ناعمة لتنظيف البشرة، لا سيما عند استخدام الريتينويد الطبي أو مراهم موضعية قوية لأنها تجفف البشرة وتُهيّجها بدرجة مفرطة.

إذا كنت تظنين أن المشكلة تتعلق بحب الشباب، فمن الأفضل أن تستشيري الطبيب لتقييم حدة الحالة واقتراح أفضل علاج ممكن، أو حتى إحالتك على طبيب الجلد عند الحاجة. وإذا لم يُعْطِ أول علاج النتائج المنشودة، قد يساعدك الطبيب على إيجاد أنسب حل لوضعك.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.