بالصورة: ممثلة إيرانية شهيرة تتحدى سلطات طهران

09 : 58

نشرت ترانه عليدوستي إحدى أبرز الممثلات في إيران أمس الأربعاء صورة لها على مواقع التواصل الاجتماعي وهي سافرة في تحد للسلطات في الجمهورية الإسلامية التي تفرض على النساء وضع حجاب الرأس.


وتأتي خطوة عليدوستي على وقع الاحتجاجات المستمرة منذ وفاة الشابة الايرانية الكردية مهسا أميني في منتصف أيلول خلال وجودها قيد الاحتجاز لدى شرطة الأخلاق في طهران بزعم انتهاكها قواعد اللباس الصارمة.


ونشرت عليدوستي الممثلة المعروفة التي لم تغادر إيران وتدعم الحركة الاحتجاجية بشكل علني صورة لها على حسابها الرسمي عبر "انستغرام" وهي كاشفة الرأس وتحمل لافتة كتب عليها شعار "جين جيان آزادي" أو "مرأة حياة حرية".


وترانه عليدوستي هي نجمة أفلام المخرج أصغر فرهادي الحائز على جوائز سينمائية دولية عدة، ومن بينها "البائع" الذي حصل على أوسكار أفضل فيلم أجنبي عام 2017.





وقبل أيام تعهدت الممثلة في منشور على انستغرام بالبقاء في وطنها "بأي ثمن"، قائلة إنها تخطط للتوقف عن العمل ومساعدة أسر القتلى أو المعتقلين بدلاً من ذلك.


وأضافت الممثلة البالغة 38 عاماً: "أنا التي سأبقى هنا ولا نية لدي بالمغادرة"، نافية أن تكون تحمل جواز سفر اجنبياً أو إقامة.


وقالت: "سأبقى وسأتوقف عن العمل وسأقف بجانب عائلات السجناء والقتلى. سأكون المدافعة عنهم".


وأضافت: "سأقاتل من أجل وطني. سأدفع أي ثمن للدفاع عن حقوقي، والأهم من كل ذلك أنني أؤمن بما نبنيه معاً اليوم".



MISS 3