رالف شربل

كرواتيا... الحصان الأسود

11 تشرين الثاني 2022

02 : 01

المنتخب الكرواتي الفائز بالميدالية الفضية في مونديال 2018

على مسافة أقلّ من عشرة أيام على انطلاق العرس الكرويّ العالمي المنتظر في قطر، تواصل "نداء الوطن" نشر حلقات خاصة عن أبرز المنتخبات المشاركة في المونديال والتي تملك حظوظاً كبيرة برفع الكأس الذهبية في ختام المنافسات التي تستمرّ شهراً. ونلقي الضوء في محطتنا اليوم على المنتخب الكرواتي وصيف النسخة الماضية التي أقيمت في روسيا عام 2018، وتتضمّن:




1- إنجازاته السابقة في كأس العالم،

2- أبرز اللاعبين الذين مثّلوه منذ إنطلاق المونديال،

3- نجومه الحاليون ووضعهم خلال هذا العام،

4- مشواره في التصفيات،

5- نقاط قوته،

6- نقاط ضعفه،

7- حظوظه. 



إنجازاته السابقة في كأس العالم

أفضل إنجاز كرويّ في تاريخه تحقق في النسخة الأخيرة من المونديال حين حلّ وصيفاً لفرنسا بعدما خسر في المباراة النهائية بنتيجة (2-4). أمّا ثاني أفضل نتائجه فكان حصده الميدالية البرونزية في مونديال 1998 بعد أن فاز على هولندا في مباراة تحديد المركزَين الثاني والثالث بنتيجة (2-1).

أبرز اللاعبين الذين مثّلوه منذ انطلاق المونديال

* زفونيمير بوبان: نجم الميلان السابق، كان قائداً وأحد أبرز عناصر المنتخب الذي فاز بالميدالية البرونزية في مونديال 1998. هو المثل الأعلى للأسطورة لوكا مودريتش.

* دافور سوكر: قاد المنتخب الكرواتي لاحتلال المركز الثالث في نسخة 1998، كما فاز بالحذاء الذهبي لأفضل هداف في تلك البطولة برصيد ستة أهداف. هو الهداف التاريخي للمنتخب الكرواتي برصيد 45 هدفاً في 69 مباراة دولية، والهداف التاريخي للمنتخب الكرواتي في المونديال برصيد ستة أهداف.

* داريو سيميتش: مدافع كرواتي صلب شارك في ثلاثة مونديالات في أعوام 1998 و 2002 و2006 وثلاث مرات في اليورو في أعوام 1996 و 2004 و 2008. لعب مئة مباراة دولية مع المنتخب الكرواتي.

* نيكو كوفاتش: لاعب وسط دفاعي تألق كثيراً في دفاعه عن ألوان بلاده. شارك في المونديال مرتين عامَي 2002 و 2006، وسجل هدفاً في دور المجموعات من مونديال 2006 أمام أستراليا. شارك في موندياله الثالث في العام 2014 ولكن هذه المرّة كمدرّب للمنتخب الكرواتي.

* داريو سيرنا: القائد الأسبق للمنتخب الكرواتي بين عامَي 2009 و2016. شارك في كأس العالم مرّتين عامَي 2006 و 2014، وفي كأس الأمم الأوروبية في أربع مناسبات في أعوام 2004 و 2008 و 2012 و 2016. سجّل هدفاً رائعاً في مرمى المنتخب الأسترالي في الدور الأول من مونديال 2006، وهو ثاني أكثر لاعب مثّل المنتخب الكرواتي في التاريخ برصيد 134 مباراة دولية.

* ايفيكا أوليتش: أحد أبرز المهاجمين في تاريخ كرواتيا. شارك في المونديال في ثلاث مناسبات في أعوام 2002 و 2006 و 2014 سجّل خلالها هدفين (واحد ضد إيطاليا في مونديال 2002 وآخر ضد الكاميرون في مونديال 2014). لعلّ أبرز أهدافه بقميص المنتخب الكرواتي كان هدفه في مباراة الفوز على ألمانيا في الدور الأول من كأس الأمم الأوروبية 2008.

* ايفان راكيتيتش: هو أحد نجوم الجيل الذهبي للكرة الكرواتية الذي حقق المركز الثاني في مونديال روسيا 2018. شارك في المونديال مرّتين عامَي 2014 و2018. في مونديال 2018، سجّل هدفاً في مباراة الفوز التاريخي على الأرجنتين بثلاثية نظيفة، كما أنّه سجل ركلة الترجيح التي أهدت الفوز لبلاده في الدورين ثمن النهائي وربع النهائي أمام الدنمارك وروسيا على التوالي. في رصيده، 15 هدفاً في 106 مباريات دولية.

* ماريو ماندزوكيتش: هو أحد أبرز عناصر المنتخب الكرواتي الفائز بالميدالية الفضية في مونديال 2018، حيث سجل ثلاثة أهداف في تلك البطولة، منها هدف الفوز أمام إنكلترا في نصف النهائي وهدف أمام فرنسا في النهائي. كان أفضل هداف في يورو 2012 (بالتساوي مع ماريو بالوتيلي وكرستيانو رونالدو وألان دزاجوييف وفرناندو توريس وماريو غوميز) برصيد ثلاثة أهداف. سجل 33 هدفاً في 89 مباراة دولية. هو ثاني أفضل هداف في تاريخ كرواتيا وثاني أفضل هداف كرواتي في المونديال برصيد خمسة أهداف (بالتساوي مع ايفان بيريسيتش).



مودريتش نجم المنتخب الكرواتي



نجومه الحاليون ووضعهم خلال هذا العام

* لوكا مودريتش: هو أفضل لاعب في تاريخ كرواتيا. قاد بلاده للظفر بالمركز الثاني في نهائي مونديال 2018، كما أنه فاز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في تلك البطولة. في العام 2018، فاز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، وبجائزة أفضل لاعب في العالم التي تمنحها الفيفا، وبجائزة «اليويفا» لأفضل لاعب في أوروبا. فاز مع ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا خمس مرات (رقم قياسي). على الرغم من بلوغه سنّ الـ37 إلا أنه لا يزال أحد أفضل اللاعبين في العالم. هو أكثر لاعب في التاريخ مثّل المنتخب الكرواتي برصيد 154 مباراة دولية. سيشارك في المونديال للمرّة الرابعة بعد أعوام 2006 و2014 و2018، كما سبق له تمثيل كرواتيا في اليورو 2008 و 2012 و 2016 و2020. تمّ اختياره ضمن التشكيلة المثالية ليورو 2008.

* ايفان بيريسيتش: هو أحد أفضل اللاعبين الكروات في العقد الأخير. تألق بشكل لافت في مونديال 2018 حيث سجل ثلاثة أهداف بينها هدف في مرمى إنكلترا في نصف النهائي وهدف في النهائي أمام فرنسا. هو ثالث أفضل هداف في تاريخ كرواتيا برصيد 32 هدفاً في 115 مباراة دولية، كما أنه ثاني أفضل هداف كرواتي في المونديال برصيد خمسة أهداف (بالتساوي مع ماريو ماندزوكيتش). في حال نجح بالتسجيل في مونديال قطر 2022، سوف يصبح أفضل هداف لكرواتيا في المونديال.

* ماتيو كوفاتشيتش: الفائز بدوري أبطال أوروبا أربع مرات (ثلاث مرات مع ريال مدريد ومرة واحدة مع تشلسي). سيشارك في المونديال للمرّة الثالثة بعد عامَي 2014 و2018. يُعتبر حالياً من بين أبرز لاعبي الوسط في هذا المنتخب وسيتمّ التعويل عليه في مونديال قطر 2022 أكثر من النسختين السابقتين.

* ماريو باساليتش: لاعب وسط مهاري زادت أهميته وأدواره مع المنتخب الكرواتي في السنتين الأخيرتين.

* ديان لوفرين: قلب الدفاع الصلب الذي قدّم عروضاً مميزة في مونديال 2018. يشارك في المونديال للمرّة الثالثة بعد عامَي 2014 و 2018.

* مارسيلو بروزوفيتش: أحد أبرز لاعبي الوسط في المنتخب الكرواتي منذ سنوات عديدة. يشارك في المونديال للمرّة الثالثة بعد عامَي 2014 و2018. كذلك، مثّل منتخب بلاده في يورو 2016 و يورو 2020. تألق في مونديال 2018 حيث كان من أبرز ركائز خط الوسط الكرواتي المميز.

* أندري كراماريتش: أحد أبرز الهدافين الحاليين في المنتخب الكرواتي. سجل هدفاً في المباراة التي فازت بها كرواتيا على روسيا في ربع نهائي مونديال 2018 بركلات الترجيح. في رصيده 19 هدفاً في 73 مباراة دولية.



بيريسيتش أحد أفضل لاعبي بلاده في العقد الأخير




مشواره في التصفيات

تصدّر مجموعته في التصفيات بشقّ الأنفس بفارق نقطة واحدة عن وصيفه المنتخب الروسي، حيث حقق 23 نقطة من سبعة انتصارات وتعادلين وتجرّع طعم الهزيمة مرّة واحدة فقط.




سوكر الهدّاف التاريخي لمنتخب كرواتيا


نقاط قوته

أولاً، خبرة هذا المنتخب الذي أبدع في النسخة الماضية من المونديال. ثانياً، وجود اللاعب لوكا مودريتش ضمن صفوفه، فالقائد الكرواتي هو أفضل لاعب في تاريخ بلاده ولطالما تألق لدى ارتدائه قميص المنتخب. ثالثاً، غياب الضغوط عنه، فهو ليس مطالباً بتحقيق الفوز باللقب على عكس منتخبات كبيرة أخرى مثل فرنسا والبرازيل، كما أنّ لا أحد ينتظر منه تكرار معجزة مونديال 2018. رابعاً، خط وسطه الصلب بقيادة الثلاثي مودريتش وبروزوفيتش وكوفاتشيتش، فالثلاثة أقوياء من الناحيتين الدفاعية والهجومية. خامساً، الاستقرار الفني، فالمدرب زلاتكو داليتش الذي حقق أبرز انجاز في تاريخ الكرة الكرواتية لا يزال على مقاعد بدلاء المنتخب الكرواتي. سادساً، النتائج الجيدة جداً في السنتين الأخيرتين، فكرواتيا نجحت بالتأهل الى الدور الثاني في يورو 2020 قبل أن تخسر أمام العملاق الاسباني، كما أنها نجحت بالتأهل الى نهائيات دوري الأمم الأوروبية لموسم 2022/2023 بعد تصدرها مجموعتها.

نقاط ضعفه

في البداية، معدّل الأعمار المرتفع الذي أدى الى تراجع سرعة هذا المنتخب. كذلك، كون الرصيد البشري الحالي لهذا المنتخب أقل جودة مقارنة بالمونديال الماضي، حيث كان يمتلك لاعبين مميزين اعتزلوا دولياً عقب مونديال 2018 مثل ايفان راكيتيتش وماريو ماندزوكيتش. وأخيراً، الاتكال الزائد على اللاعبين المخضرمين مثل لوكا مودريتش وايفان بيريسيتش وعدم بروز مواهب جديدة تصنع الفارق.

حظوظه

وقع في مجموعة قويّة تضمّ كلاً من بلجيكا والمغرب وكندا، ومن المتوقع أن يتنافس مع بلجيكا على زعامة المجموعة. سيكون من الصعب جداً أن يكرّر إنجاز نسخة العام 2018 حين كان الجيل الكرواتي الذهبي في قمّة أدائه. يُرجّح خروجه من الدور ثمن النهائي.