بيروت ماراتون قدمت العدائين المحترفين لسباق الماراتون

16 : 11

عقدت جمعية "بيروت ماراتون" قبل ظهر اليوم، مؤتمرا صحافيا للإعلان عن قائمة العدائين المحترفين الأجانب والعرب إضافة إلى العدائين والعداءات من لبنان الذين سيشاركون في سباق ماراتون بيروت الدولي، الذي تنظمه الجمعية غدا الأحد 13 تشرين الثاني، انطلاقاً ووصولاً في منطقة واجهة بيروت البحرية.


وحضر المؤتمر حشد من الشخصيات والفاعليات وكانت في استقبالهم رئيسة الجمعية مي الخليل، نائب الرئيس الأمين العام للجنة الأولمبية العميد المتقاعد حسان رستم وعضو الهيئة الإدارية مسؤول العلاقات العامة بشير السقا، وتقدمهم عضو اللجنة الأولمبية الدولية (ضيفة السباق) المغربية نوال المتوكل، ممثل المدير العام لقوى الأمن الداخلي العقيد أحمد عبلا، ممثل المدير العام لأمن الدولة الرائد إيلي مسوح، ممثل المركز العالي للرياضة العسكرية الملازم جويا الحاج، نائب رئيس اتحاد ألعاب القوى ناديا نعمة، رئيسة جهاز الإسعاف والطوارئ في الصليب الأحمر اللبناني روزي بولس، و الأمين العام للمنظمة الهولندية الدولية لحرية وحماية حقوق الإنسان والسلام العالمي الدكتور عصام الجبوري، الى ممثلي القطاعات والهيئات والنقابات والأندية الرياضية والعدائين والعداءات، وكوكبة من الإعلاميات والإعلاميين تقدمهم عميد الإعلاميين الرياضيين اللبنانيين يوسف برجاوي.



افتتاحا النشيد الوطني ثم ترحيب وتقديم من أمين سر الجمعية المستشار الإعلامي حسان محيي الدين، وكلمات بالمناسبة لكل من الخليل التي عرضت لمناسبة ذكرى التأسيس الـ20 للجمعية وأبرز المحطات خلال هذه السنوات. وشكرت لضيفة السباق المتوكل حضورها وللعدائين والعداءات الأجانب مشاركتهم ودعت ليكون يوم السباق تجسيدا لمعنى الشعار: " أنا بيروت"، من خلال جعل العاصمة في يوم فرح وحياة.



كما تكلمت نعمة باسم اتحاد ألعاب القوى ونوهت بالشراكة مع جمعية "بيروت ماراتون".



ثم كان حوار مع المتوكل أداره الإعلامي محيي الدين. وتحدثت البطلة الأولمبية المغربية عن تجربتها في عالم رياضة القوى، إن على صعيد العداءة العربية والإفريقية الأولى التي أحرزت الميدالية الذهبية لسباق 400 متر حواجز في أولمبياد لوس أنجلوس 1984، وكذلك من خلال مهمتها كوزيرة للرياضة في بلادها وعضوية اتحاد ألعاب القوى الدولي وعضوية المكتب التنفيذي للأولمبية الدولية، وكذلك تكليفها بملفي استضافة اولمبيادي لندن 2012 وريو دو جانيرو 2016. وقد اعتبرت أن "المهمة الأخيرة هذه إلى صفة الوزيرة كانتا المحطتين الأبرز في مسيرتها الرياضية".



بعد ذلك قدم الإعلامي أنطوني مجدلاني قائمة العدائين الأجانب واللبنانيين وحاورهم عن انطباعاتهم حول المشاركة في السباق وأبرز نتائجهم وتوقعاتهم وهنا عينة من هؤلاء:



- العداءات الأجانب:

الرجال: الكيني بنجامين مالوت، الإثيوبي موليتا ديازا، الإثيوبي متيلكو طافا.

السيدات: الإثيوبية مولوغو برهان، الكينية تشايلا كبتلاغيت، الإثيوبية ليلس برهانو.

- العداءون اللبنانيون واللبنانيات:

الرجال: حسين عواضة (إيليت)، عماد جزيني (أمن داخلي)، بلال عواضة (الجيش)، زاهر زين الدين (الجيش).

السيدات: نادين كالوت (إنتر ليبانون)، شيرين نجيم (إنتر ليبانون)، /كاتيا راشد (الأرز)، ندى الجسر (إنتر ليبانون).