اليانا بدران

عندما تطفأ الأنوار تصحو "عيون الأشرفية"

13 تشرين الثاني 2022

23 : 03

من الأشرفية (تصوير رمزي الحاج)

وسط عتمة الشوارع الموحشة، وفي الأزقة الباردة حيث قطع الإهمال والفساد الشعور بالأمن والأمان وشكّل حاجزاً لحرّية التنقل يشعّ 120 مصباحاً من الأمل.


إنها "عيون الأشرفية"... شبّان وشابّات من أعمار مختلفة حرّكتهم مبادرة من جمعية "أشرفية 2020".



هذه المبادرة ليست الأولى من نوعها. فهي موجودة في بعض عواصم العالم منذ سنوات، وما دفع "أشرفية 2020" الى نقلها للبنان، هو ورود عدد كبير من الشكاوى حول تكاثر عمليات السرقة وأعمال التكسير والتخريب والنشل التي يتعرّض لها أهالي المنطقة.


متقاعدون وعسكريون خارج الخدمة بسبب الرواتب المتدنية، وآخرون بحاجة الى عمل ينزلون الى الشوارع من السادسة مساءً وحتّى السادسة صباحاً.



من الأشرفية (تصوير رمزي الحاج)


هدفهم المراقبة ومساندة القوى الأمنية والسلطات المحلية، حيث قلّة العديد لا تسمح بالتدخل بالسرعة اللازمة.


بأيديهم مصابيح وعصي صغيرة كأي عنصر تابع لشركة أمن. أمّا مهمّتهم فهي التدخل الأوّليّ في حال حدوث أي طارئ، بانتظار وصول الجيش والقوى الأمنية الى مكان الحادثة.


"عيون الأشرفية" تعمل بتنسيق دائم مع مخابرات الجيش وقوى الأمن منذ اليوم الاوّل لانطلاقها في السابع من تشرين الثاني الحالي.



من الأشرفية (تصوير رمزي الحاج)


هذا ما أكده صاحب المبادرة النائب نديم الجميّل الذي شدد في حديث الى موقع "نداء الوطن" الإلكتروني، على أن عناصر الأمن يعملون وفق دفتر شروط لعدم إزعاج الأهالي أو التعدّي على حرّياتهم، وهدفهم الوحيد إضفاء الشعور بالأمان وراحة البال بين سكان المنطقة.


مصدر التمويل الأساسي، هو أهالي الأشرفية وأصحاب المحال التجارية، وعدد من أفراد جمعية "أشرفية 2020"، الذين آمنوا بالمبادرة وقدّموا كل الدعم الممكن لضمان استمراريتها، بحسب ما يؤكد النائب الجميّل.

وتضع "عيون الأشرفية" خطاً ساخناً (76/643446) بمتناول أهالي المنطقة على مدار 24 ساعة يومياً، للإبلاغ عن أي مخالفة أو طلب المساعدة، وأيضاً لمن يرغب بتقديم الدعم المادي لهذه المبادرة من أجل تأمين استمراريتها لأطول مدّة ممكنة.



من الأشرفية (تصوير رمزي الحاج)


يقول النائب الجميّل إنّ هذه المبادرة لا تزال قيد التجربة. وقد أظهر أهالي شوارع الأشرفية والرميل والصيفي والمدوّر ترحيباً وتعاوناً فاق التوقّعات، ولا مانع لدى الجميّل من التوسّع الى مناطق أخرى حيث تدعو الحاجة وإذا رغب الأهالي بذلك.


ويبقى الأمل بأن تضفي هذه المبادرة بعضاً من الطمأنينة، في بلد يحكمه الفراغ ويتقاذف حكّامه المسؤوليات والاتهامات بدلاً من وضع خطط تصبّ في مصلحة المواطن وتضمن أمنه وأمانه.



من الأشرفية (تصوير رمزي الحاج)

من الأشرفية (تصوير رمزي الحاج)

من الأشرفية (تصوير رمزي الحاج)

من الأشرفية (تصوير رمزي الحاج)

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.