المكاري غادر إلى تونس للمشاركة في القمّة الـ18 للفرنكوفونيّة

20 : 22

غادر وزيرُ الإعلام في حكومة تصريف الأعمال زياد المكاري بيروت، اليوم الخميس، للمُشاركة في القمّة الـ18 للفرنكوفونيّة التي ستُعقَد في تونس، وتحديداً في جزيرة جربة في19 و20 من الشّهر الجاري.


ويترأس المكاري الوفدَ الرسميّ اللبنانيّ، الذي يضمُّ الأمينَ العام لوزارة الخارجيَّة السفير هاني شميطلي، سفير لبنان في تونس أنطوان فرنجيَّة، سفيرة لبنان لدى الأونيسكو الدكتورة سحر بعاصيري، والدكتور جرجورة حردان.


وتُشارك في هذه القمَّة، التي تتمحور حول موضوع "الترابط في كنف التنوُّع الرقميّ دعامة للتنمية والتضامن في الفضاء الفرنكوفوني"، وفودٌ تضمّ رؤساء حكوماتٍ ودول أعضاء في المنظمة العالميّة للفرنكوفونيّة.


وينظّم حفل الافتتاح في صالة الكازينو، حيثُ يلقي الرّئيس التونسيّ قيس سعيد كلمةَ ترحيبٍ تليها كلمة لرئيس حكومة أرمينيا نيكوا باشينيان، ثمّ كلمة الأمينة العامّة للمنظمة العالميّة للفرنكوفونيّة لويز موشيكيوابو، ثمّ تسليم وتسلّم لرئاسة القمّة بين أرمينيا وتونس. وتبدأ فعاليات المؤتمر بجلسة عامّة ومناقشة جدول الأعمال والموافقة عليه.


وتتمحور الطاولة المستديرة الأولى حول التحوُّل الرقمي كأداة أوليَّة للفرنكوفونية. أمَّا الطاولة الثانية فتتمحور حول موضوع المرأة والشباب كهدفٍ أوليّ للفرنكوفونية.


كما وستكون هناكَ اجتماعاتٌ مغلقة تضمُّ حصراً رؤساء الدول والحكومات ورؤساء الوفود للاعضاء المؤسّسة لمناقشة "فرنكوفونيّة الغد" و"فقدان ثقة المواطن بالسلطة".


ومن المتوقع أن تختتم القمَّة أعمالها، الاحد المقبل، بمؤتمرٍ صحافيّ لإعلان القرارات.


إشارة إلى أنّ المكاري سيعقد سلسلة لقاءات على هامش المؤتمر مع رؤساء دول وحكومات أجنبية مشاركة.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.