المراكز الطبية للجامعة اللبنانية - الأميركية... شريكة رسمية للنسخة 20 لماراثون بيروت

13 : 45


أكدت المراكز الطبية للجامعة اللبنانية الأميركية، مستشفى رزق ومستشفى سان جون، دعمها لماراثون بيروت من خلال كونها الشريك الطبي الرسمي والحصري في نسخته لهذا العام.

أقيم السباق تحت شعار "أنا بيروت" وكان هدف المراكز الطبية للجامعة اللبنانية الأميركية هو نشر رسالة أمل ودعم للمجتمع اللبناني، مع التشديد على شعارهم: الطب بإنسانيّة.





بصفتها الشريك الطبي الرسمي والحصري، كانت فرق المراكز الطبية للجامعة اللبنانية الأميركية موجودة في ثلاث نقاط طبية مختلفة لمساعدة وتخفيف إصابات العدائين:

- عيادة متنقلة وخيمتان عند خط البداية / النهاية

- خيمة في منطقة برج حمود

- خيمة في ضبية.



وقد واكب الرئيس التنفيذي للمركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى رزق سامي رزق، فريق المراكز الطبية للجامعة اللبنانية الأميركية على الأرض برفقة السيد سعد الزين - مساعد رئيس الجامعة للمشاريع الخاصة والدكتورة سولا بحوص، عميدة كلية جيلبير وروز ماري شاغوري للطب في الجامعة اللبنانية الأميركية ورئيس قسم طب الطوارئ د. رشيد رحمة.




تألّف الفريق من أطباء وأخصائيي علاج طبيعي متخصص وأطباء مقيمين، ممرضات متخصصات وموظفي لوجستيات وممرضات عمليات وصيادلة وموظفين آخرين، بالإضافة إلى ممرضات احتياط في الخيم، حاضرات للتدخّل إذا لزم الأمر.


بشكل عام، تم تعبئة 10٪ من العاملين في المراكز الطبية بالجامعة اللبنانية الأميركية ليقدموا الرعاية الصحية وقد شارك 55 عدّاءً من العاملين في السباق.


أصيب 60 شخصاً بجروح طفيفة وعولجوا على الفور من قبل فريق الطوارئ الموجود على الأرض بقيادة الدكتور رشيد رحمة.





من خلال هذه الشراكة، نشر الفريق الطبي رسالة أمل ووحدة وتآزر على نطاق أوسع تماشياً مع شعار السباق: "أنا بيروت" وقد أعادوا التأكيد على مهمة المركز الطبيّ وهي الطب بانسانية.