خان صاصي يستضيف معرضاً أثريّاً

02 : 00

ضمن فعاليات «خميس الثقافة - جامعة للكلّ» التي أطلقتها الجامعة اليسوعية - صيدا، يستضيف «خان صاصي» الأثري في المدينة القديمة، حتى 23 من تشرين الثاني الحالي، بدعوةٍ من «جامعة القديس يوسف - حرم لبنان الجنوبي» وبالشراكة مع «السفارة الفرنسية في بيروت» و»المركز الثقافي الفرنسي» و»المعهد الفرنسي للشرق الأدنى -IFPO» و»المكتبة الشرقية في الجامعة اليسوعية» و»مؤسّسة صاصي»، معرض صُوَرٍ لمواقع وآثار في لبنان.

يتخلّل النشاط محاضرةٌ عن «أصول علم الآثار الجوي» لمدير مكتبة الصُوَر في «المكتبة الشرقية» بجامعة القديس يوسف البروفسور ليفون نورديغيان، وذلك بحضور المُلحَقة الثقافية بالسفارة الفرنسية أنياس دي جوفروي، ومديرة حرم جامعة القديس يوسف بالجنوب الدكتورة دينا صيداني، ومديرة «المركز الفرنسي» في صيدا صوفي جرجات، والأب جهاد فرنسيس، والسيّدَين أندريه ومارك صاصي عن «مؤسّسة صاصي» وجمعٍ من الشخصيات والمهتمّين.

ويتضمّن المعرض نحو 30 صورة بالأبيض والأسود، تمّ اختيارها من أرشيف «المكتبة الشرقية»، وتعود غالبيتها لأكثر من 100 عام، تمّ التقاط بعضها من الجو بواسطة العالِم الفرنسي الأب اليسوعي أنطوان بوادبارد خلال الفترة من 1926 الى 1955 وتُبيّن مناظر استثنائية لموانئ فينيقية للشاطئ اللبناني، من بينها في مدينة صيدا وصور وطرابلس، حيث لفتت هذه المواقع انتباه علماء يسوعيين كانوا من أول المهتمّين بعلوم آثار المنطقة. فكانت صُورهم نتاجَ حصادٍ من الوثائق الفوتوغرافية المحفوظة إلى يومنا هذا في هذه المكتبة التابعة للجامعة اليسوعية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.