حفلٌ في "الأونيسكو" في مناسبة "الإستقلال".. ميقاتي: نأمل انتخاب رئيسٍ بأسرع وقت

22 : 35

أكّد رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي أنّ "الإستقلال لا يعني فقط تحرير الأرض من الغريب، بل هو أيضاً نعمة ومسؤولية".


وشدد ميقاتي على ضرورة إكمال عقد المؤسسات الدستورية بانتخاب رأس الدولة ورمز سيادتها بأسرع وقتٍ ممكن ليكون الحكم.


كلامُ ميقاتي جاء خلال رعايته حفلاً ثقافياً في قصر الأونيسكو، في مناسبة "يوم الإستقلال"، حضرهُ حشدٌ من الوزراء والمعنيين والسفراء.






وقال ميقاتي أمام الحاضرين: "عندما طلب مني وزير الثقافة رعاية حفل الاستقلال وحضوره، ترددت للحظة قبل الموافقة، لكنني وجدتها مناسبة لنكون معاً لاحياء هذه الامسية وإظهار الوجه الحقيقي للبنان، وللتأكيد أنّه رغم كلّ المصاعب التي نُعاني منها، ثمّة مساحاتٌ للثقافة والفنّ، وأن لبنان سيبقى محطة لهذه الثقافة ونشرها في العالم".


أضاف: "المناسبة اليوم أيضاً هي ذكرى الاستقلال، وهذا لا يعني فقط تحرير الارض من الغريب، إنّما الاستقلال هو نعمة ومسؤوليّة، وعلينا المحافظة عليه بكلّ ما للكلمة من معنى".


وقال: "فرحتنا اليوم ناقصة بسبب عدم اكتمال عقد المؤسسات الدستورية. أيانا أن نعتبر أن وجود فراغ في أي منصب يعني فقط فئة من اللبنانيين، لانه في الحقيقة يعنينا جميعاً. وعلينا الإسراعُ في إكمال عقد المؤسسات الدستوريّة بانتخاب رأس الدولة ورمز سيادتها في أقرب وقتٍ، ليكون الحكم. كلّنا نشعر بالنقص الحاصل ونتمنّى أن يتمّ انتخاب الرئيس في أسرع وقت. وفي سياق الحديث عن الحكم والمباراة، نهنّئ السفير السعودي ليد بخاري على الاهداف السعودية التي تحققت".


وتابع قائلاً: "مهما تغرّبنا وانطلقنا في دروب الحياة وفي العالم، ليس هناك شيء في الدنيا أغلى من أرض لبنان". 


وختم: "لبنان ليس مجرد أرض نعيش فيها بل كيان يسكن في داخل كل واحد منا، وهو وطن رسالة وهذه الرسالة يجب أن ننشرها أينما حللنا. وكل عيد وانتم بخير وكل امسية وانتم بخير".