إحياء ذكرى مارادونا وفليك يهدّد لاعبيه

02 : 00

مشجعون أرجنتينيون يرفعون مجسماً لمارادونا (أ ف ب)

إختار خافيير معلوف تكريم ذكرى أسطورة الأرجنتين دييغو مارادونا، بارتداء القميص الذي لعب به الراحل ضد إنكلترا في ويمبلي، لكن مشجعين آخرين في المونديال المقام حالياً في قطر سيكونون أكثر صخباً بالتأكيد اليوم، خلال إحياء الذكرى الثانية لرحيله.

ويتزامن إحياء الذكرى الثانية لرحيل الأسطورة مع المباراة المصيرية لمنتخب بلاده، الذي يلتقي غداً مع المكسيك في مواجهة يحتاج الى الفوز بها، بعد سقوطه في مستهل مشوار ليونيل ميسي ورفاقه امام السعودية 1-2.

ومع الأمل بأن يستلهم رجال المدرب ليونيل سكالوني من هذه المناسبة كي يعودوا الى سباق التأهل لثمن النهائي، ما زال معلوف وكثر من مشجعي الأرجنتيني لم يستوعبوا صدمة رحيل الأسطورة عن 60 عاماً بأزمة قلبية.

والقميص الذي ارتداه مارادونا خلال مباراة ضد إنكلترا في العام 1980، هو من أثمن المقتنيات التي يملكها معلوف من بين مجموعة من ألف قميص كروي ارتداها لاعبون في المباريات وتُقدّر قيمتها بمليون دولار وفق صاحبها.

وقال معلوف: «سأرتدي القميص لبعض الوقت كدليل احترام»، مضيفاً من منزله في الدوحة حيث يحتفظ بالقمصان وغيرها من التذكارات الكروية: «كلنا نعرف قصته لكننا نعلم جميعاً الأثر الذي تركه على اللعبة».

كما يملك معلوف، المشهور من بين محبي جمع التذكارات الرياضية، قميصاً أرجنتينياً ملطخاً بالدماء كان يرتديه ماريو كيمبس في المباراة امام فرنسا خلال كأس العالم 1978 التي أحرزت لقبها بلاده.

تمّ طي هذا القميص بالقرب من قميص ريفر بلايت الذي كان يرتديه في العام 1931 كارلوس بوسيل، الذي شارك في أول كأس عالم قبلها بعام.

وجاء كثيرون لمشاهدة اللوحة الجدارية الضخمة لمارادونا بالقرب من استاد خليفة في الدوحة، وفي السقوط الصادم امام السعودية، وضع كثر أقنعة عليها وجه مارادونا، كما حملوا لافتات ورفعوا قمصاناً تحمل اسم الأسطورة.

فليك يهدّد

هدد مدرب المنتخب الألماني هانزي فليك لاعبيه الأساسيين أن أياً منهم ليس ضامناً مركزه، بعد السقوط الأربعاء أمام اليابان (1-2) في بداية مشوار أبطال العالم أربع مرات في مونديال قطر.

وقبل أيام من الموقعة المنتظرة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة، بين ألمانيا وإسبانيا الاحد، وعد فليك بالتدقيق في كافة المراكز قبل اتخاذ قراره بشأن التشكيلة.

وأكد فليك أن أولويته محصورة باختيار «أفضل 11 لاعباً» للمباراة التي سيخوضها «الإسبان بنفس الطريقة»، كما وعد مدربهم لويس إنريكي بعد الفوز الكاسح على كوستاريكا 7-صفر.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.