أول رائد فضاء من ذوي الإحتياجات الخاصة

02 : 00

جون ماكفل

حتى أول من أمس 23 تشرين الثاني 2022، كان ذوو الاحتياجات الخاصة مُستبعَدين من قائمة الأشخاص الذين تختارهم وكالة الفضاء الأوروبية، فقد قامت، ولأوّل مرّة في تاريخ الاستكشاف الفضائي، باختيار البريطاني من أصحاب الهمم جون ماكفل، كرائد فضاء ضمن مشروع Parastronaut.

وخلال إطلاق حملة الاختيار في شباط 2021، أعلنت الوكالة أنها ستمنح الفرصة لمرشَّحٍ واحدٍ أو أكثر من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعانون تشوّهاً أو نقصاً بأطرافهم السفلية (بَتر أو تشوّه خلقي). ومن بين المرشَّحين أيضاً، أولئك الذين لا يتعدّى طولهم المتر والثلاثين سنتمتراً، أو مَن يعانون عدم تناسق في الساقَين. أما المهارات الفكرية والنفسية المطلوبة فهي الشروط نفسها المَعني بها روّاد الفضاء الآخرون. ويقول غيوم فيرتس، كبير أطبّاء روّاد الفضاء لدى الوكالة، الذي شارك بالاختيار: «تعامَلنا مع مجموعةٍ كبيرةٍ من المرشَّحين والتقَينا أشخاصاً مُذهلين»، مشيراً إلى أنّ العملية «أثبتت أنّ الإعاقة لا تشكّل حاجزاً، ونحن نؤمن بذلك».

لكن قد تنطوي هذه التغييرات البسيطة في مجال المهمات الفضائية الدقيق، على تعقيدٍ كبيرٍ أو قد تكون مُكلفةً جدّاً. فالأنظمة المعمول بها حالياً مثلاً مُصمّمةٌ لأشخاصٍ من حجمٍ معيّن، فكيف يمكن تالياً التأكّد من «أنّ شخصاً يتمتّع بحجمٍ أصغر سيَستطيع الوصول إلى الأزرار؟» على ما يتساءل فيرتس. وعليه، تعتزم الوكالة العمل مع البريطاني ماكفل لإيجاد أفضل طريقة لتحديد الصعوبات المُحتمَلة وتبديدها.