تظاهرات يمينيّة ضخمة في إسبانيا

02 : 00

تظاهر الآلاف من أنصار حزب «فوكس» اليميني المتطرّف في مدن إسبانية عدّة بينها مدريد، احتجاجاً على حكومة بيدرو سانشيز اليسارية، التي وصفوها بأنها حكومة «الخيانة وانعدام الأمن والخراب». وتجمّع 25 ألف شخص، بحسب الشرطة، وسط العاصمة الإسبانية في ساحة كولون التي اختيرت للعلم الإسباني الضخم الذي يُرفرف فيها، حيث لوّح كثيرون بالعلم الوطني وهتفوا «إرحل يا سانشيز!».

وقال زعيم «فوكس» سانتياغو أباسكال خلال خطابه: «لدينا حكومة تحكم ضدّ شعبها وتخفض أحكام السجن للجرائم المرتكبة وتنزع سلاح الشرطة»، مشيراً إلى «مضاعفة الاعتداءات الجنسية منذ وصول سانشيز إلى السلطة ووزيرة مجنونة تضع قانوناً بمباركة الحكومة واليسار السياسي والإعلامي ليتمكّن المغتصبون والمعتدون جنسيّاً على الأطفال في النهاية من الخروج من السجن». وسيُشجّع تعديل قانون العقوبات المرتقب بحلول نهاية العام وفقاً للمعارضة من اليمين واليمين المتطرّف، على محاولات جديدة للانفصال في كاتالونيا، خصوصاً إن كان سيعاقب عليها بأحكام أقلّ صرامة.