"لا للسياسة" في مباراة الولايات المتحدة - ايران

02 : 00

بيرهالتر (في الوسط) خلال تمارين الولايات المتحدة (أ ف ب)

أكد مدرب المنتخب الاميركي غريغ بيرهالتر أن السياسة لن تدخل في مباراة بلاده المصيرية امام ايران غداً، في الجولة الاخيرة من دور المجموعات لمونديال قطر. وجاء كلام المدرب بعد أن فرض رجاله التعادل السلبي على إنكلترا، المرشحة للمنافسة على اللقب في الجولة الثانية، ما يترك الباب مفتوحاً على مصراعيه في المجموعة الثانية بعد فوز قاتل لايران 2 - صفر على ويلز.

وتتصدر إنكلترا بأربع نقاط في مقابل ثلاث لايران واثنتين للولايات المتحدة ونقطة لويلز.

وستكون المواجهة المنتظرة إعادة لمباراة كأس العالم 1998 المشحونة سياسياً بين الخصمين الجيوسياسيين، والتي فازت بها إيران 2-1 في دور المجموعات، وأطلق عليها لقب "أم مباريات كرة القدم".

لكن بيرهالتر أصرّ على أنه رغم استمرار التوترات بين البلدين، فإنه لن يكون للسياسة مكان غداً.

وقال في هذا الصدد: "لقد لعبت في ثلاث دول مختلفة، ودرّبت في السويد، والشيء الذي يميز كرة القدم هو أنك تقابل العديد من الأشخاص المختلفين من جميع أنحاء العالم، ويجمعك حب مشترك لهذه الرياضة".

وتابع: "أتصور أن المنافسة ستكون شديدة بسبب حقيقة أن كلا المنتخبين يريد العبور الى الدور الثاني، ليس بسبب السياسة أو بسبب العلاقات بين بلدينا. نحن لاعبو كرة قدم وسنتنافس وسيتنافسون بدورهم وهذا كل ما في الامر".

عقوبات "فيفا"

كشف الرئيس التنفيذي للاتحاد الانكليزي لكرة القدم أن الاتحاد الدولي (فيفا) هدّد بفرض عقوبات "غير محدودة" على اللاعبين الذين يرتدون شارة قوس القزح "حبّ واحد" الداعمة للمثليين، خلال مباريات كأس العالم 2022 في قطر.

وكانت سبعة منتخبات أوروبية، من بينها إنكلترا، اعلنت أنها تخلت عن خططها الخاصة بارتداء شارة تحمل شعار قوس القزح عقب تهديدات من "فيفا" بإجراءات تأديبية.

ويُنظر إلى الشارات على نطاق واسع على أنها ردّ على القوانين القطرية التي تُجرّم المثلية الجنسية.

وقال مارك بولينغهام الرئيس التنفيذي للاتحاد الانكليزي إن هيئته توقعت أن يهدّد "فيفا" فعلياً بايقاف اللاعبين، وقال إن العقوبات كانت "غير محدودة. سيتخذون إجراءات تأديبية ضد أي لاعب كان يرتدي شارة القيادة بالإضافة إلى تلقيه بطاقة صفراء".

وقالت منتخبات إنكلترا وويلز وبلجيكا والدنمارك وألمانيا وهولندا وسويسرا إنها أبلغت "فيفا" في أيلول الماضي نيتها ارتداء شارة "حب واحد"، لكنها لم تتلق جواباً.

تابع بولينغهام: "في يوم المباراة أخبرونا قبل ساعتين من الموعد المقرر للذهاب إلى المباراة. لقد جاؤوا إلى هنا برفقة خمسة مسؤولين وواجهونا في سيناريو يتلقى فيه أي لاعب يرتدي الشارة على بطاقة صفراء أقله ويواجه علاوة على ذلك إجراء تأديبياً".