36240

الإصابات

347

الوفيات

16089

المتعافون

عماد موسى

كَسِّر ربّك بيسّر

17 كانون الثاني 2020

01 : 59

من أمام مصرف لبنان في الحمرا (رمزي الحاج)

أن تكون "محقوناً" أو "مقهوراً" أو "غاضباً" أو "مقبعة" معك من السياسة المالية لمصرف لبنان وحاكمه، ومن الذلّ اليومي أمام مصرفك وداخل المصرف وفي مداه الحيوي فلا تترك شيئاً في قلبك.

إذهب مباشرة إلى أقرب مجبل باطون، أو إلى أقرب ورشة، أو إلى أقرب ميكانيسيان وصادر معولاً (معدور) أو رفشاً أو "مِخلاً" أو مفتاح جنط قياس 18 أو أي آلة حادة وابدأ بتحطيم الـATM وآرمة البنك وواجهة البنك، وكاميرا البنك. والمحال المجاورة للبنك، وإشارة السير على مفرق البنك، والسيارات المركونة قرب البنك. إقبع بلاط الشوارع بالمتوافر معك من "عدّة" الشغل. جنّ ونط. كسّر ربّك بيسّر.

وأنت الآخر أحضر بعض الدبش وحجارة الخفّان وكاربيراتور بآخر عمره، وارشق اعمدة الإشارة الكاشفة على البنك وزعزع أسّ الرأسمالية المتوحشة، ودس بقدميك الشتول المصفوفة في الشارع الموازي لشارع البنك، التي ترمز إلى تحالف البورجوازية والأوليغارشية وحيتان المال والطغمة الحاكمة، على قول حنا غريب. باسم الثورة كسّر ربّك بيسّر.

أنت الوافد الملثّم إلى الثورة الواضحة، مدججاً بأدوات التخريب والحقد الطبقي، الموروث والمستجد، إسرق بالحلال سطلي بويا إفرنجي وتنكة تربنتين، إختر واجهة بوتيك واطرشه، إقتحم محل ألعاب وهدايا وصب التربنتين على رأس دب أحمر كينغ سايز وأحرقه. اللعنة على عيد العشاق. وإذا لمحت شي vase إرفسه. كسّر ربّك بيسّر.

إبتكِر أبا الغضب شيئاً جديداً. قنينة غاز وقاذفة لهب من منشرة خالك مخصصة لنزع البويا القديمة عن الكراسي الـ "آرت ديكو". أشعل القاذفة واحرق المقاعد الخشبية في سوليدير التي تستقبل أقفية العشاق والمتأملين والمتسوقين والمتسوّقات. وإن لم تحترق يكفيك شرف المحاولة. أو انشرها عرضاً وطولاً. مستعجل أنت؟ بالفراعة الكلاسيكية يا رجل. تبّاً للحداثة. كسّر ربك بيسّر.

واختصاراً للجهد، رمانات يدوية تفي بالغرض قبل اقتحام مصارف الحمرا بالحواجز المعدنية والعصي والأسلحة التقليدية.

أفهمك أخي الثائر "المعبّق"، "المخنوق"، "المعذّب"، "اليائس" والآتي من بيئة طيبة حاضنة للموستيكات وقضايا الأمة العربية. كما أقدّر طريقة تعاملك المثلى مع "سرايا مكافحة الشغب" وهي أيضا سرايا مقاومة، تقاوم بالقنابل الدخانية وتتصدى لشغبك ولكل صحافي "جِئم"، وإن تمكن رقيب من ثائر، أو من عابر سبيل ضلّ سبيله. فشعار الرقيب أيضاً: كسّر وطن ربّك بيسّر.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.