شقير: سلطنة عمان باتت من بين الوجهات الأساسيّة لرجال الأعمال اللبنانيّين

16 : 42

عقدت الهيئاتُ الاقتصاديّة برئاسة الوزير السّابق محمد شقير اجتماعاً مع سفير سلطنة عمان في لبنان أحمد بن محمد السعيدي يرافقُه القائمُ بالأعمال في السّفارة سعيد بن خلفان الحسيني، في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان، بحضور رئيس اتحاد مجالس رجال الأعمال اللبنانية الخليجية سمير الخطيب، رئيس غرفة صيدا والجنوب محمد صالح، رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شمّاس، رئيس اتحاد النقابات السياحية بيار الاشقر، رئيس غرفة التجارة الدولية - بيروت وجيه بزري، رئيس الندوة الاقتصادية رفيق زنتوت، رئيس مجلس رجال الأعمال اللبنانيين العمانيين شادي مسعد، رئيس نقابة مستوردي المواد الغذائية هاني بحصلي، رئيس نقابة الصناعات الغذائية منير البساط، ممثل جمعية المطورين العقاريين محمد أبو درويش، أمين سر الهيئات الاقتصادية ألفونس ديب، المستشار الضريبي للهيئات هشام مكمل، رئيس مجلس رجال الاعمال اللبنانيين السعوديين رؤوف ابو زكي، رئيس مجلس رجال الأعمال اللبنانيين الكويتيين أسعد صقال، رئيسة الجمعيّة اللبنانيّة للسّيّدات القياديّات مديحة رسلان، رئيس الجمعيّة المهنيّة المعلوماتيّة في لبنان كميل مكرزل، ورولا خوري عن القطاع الزراعي.


وجرى خلال الاجتماع البحث في سبل تنمية العلاقات الاقتصاديّة الثنائيّة وتعزيز الشّراكة بين القطاع الخاص في البلدين، بالارتكاز الى الزيارات المتبادلة والنتائج الهامة المحققة في هذا الإطار.


شقير

بدايةً، أكّد شقير "قوّة العلاقات التاريخيّة والأخويّة بين لبنان وسلطنة عمان"، مشيداً بـ "مسيرة التّعاون بين القطاع الخاص في البلدين، والذي بات نموذجاً يحتذى خصوصاً للتقدُّم الكبير المحقّق في هذا الإطار".


كما وأكّد "الاستمرارَ بالسعي لتحقيق المزيد من التقدّم والشراكة"، وقال: "يحفزنا في ذلك وجود الرغبة ذاتها لدى السلطات في السلطنة ولدى شركائنا في القطاع الخاص العماني".



وأشاد بـ"الإحتضان والتسهيلات التي توفّرها سلطنة عمان للمستثمرين اللبنانيّين"، لافتاً إلى أنّ "سلطنة عمان باتت من بين الوجهات الأساسيّة لرجال الأعمال اللبنانيّين"، مؤكّداً "ضرورة مناقشة مواضيع رئيسية تشكل حاجة اساسية لتنمية العلاقات الاقتصادية الثنائية لا سيّما زيادة التبادل التجاري، وتشجيع الاستثمارات المشتركة، تسيير خط طيران مباشر بين بيروت ومسقط، وتنشيط السياحة البينية".


وإذ كشف عن زيارةٍ سيقومُ بها وفدٌ اقتصاديٌّ برئاسته إلى السلطنة في العام 2023، وجه دعوةً للقطاعِ الخاصّ العماني لزيارة لبنان، مؤكّداً أنّ "مستقبلَ الاستثمار في لبنان واعدٌ خصوصاً بعد ترسيم الحدود البحريّة الجنوبيّة".


السعيدي

أمّا السعيدي فنوّه بالجهود التي قام ويقوم بها شقير "لتقوية العلاقات الاقتصاديّة الثنائية"، مشيداً بالقطاع الخاصّ اللبنانيّ الذي "يتمتّع بخبراتٍ وديناميكيّةٍ كبيرة، استطاع من خلالها خلق شراكات كبيرة في السلطنة والتوسع في السوق العماني".


وأكد وقوف بلاده "الدائم إلى جانب لبنان ومساندته على مختلف المستويات، واهتمام السّلطنة بتنمية العلاقات الاقتصاديّة مع لبنان، وضرورة العمل بشكلٍ مُشترَك لتحقيق المزيد من التقدم بما يخدم مصلحة البلدين وشعبيهما".


وبعد أن نقل تحيات وزير التجارة والصناعة وتشجيع الاستثمار العماني قيس بن محمد اليوسف الى المجتمعين، عرض المقومات الاقتصادية التي تتمتع بها السلطنة والتسهيلات التي توفرها، معدّداً المجالات التي يُمكن العملُ عليها بشراكةٍ بين القطاع الخاصّ في البلدَين.


وأعلن "تسيير خطّ طيران مباشرٍ بين مسقط وبيروت اعتباراً من 16 كانون الأول وحتى مطلع كانون الثاني المقبل"، مشيراً إلى أنّ "هذا الخط سيكون محط مراجعة ودراسة للنظر في إمكان إبقائه".

MISS 3