بالفيديو والصّور: تظاهرةٌ في إسطنبول تضامناً مع رئيس البلديّة إثر منعه من ممارسة السّياسة

22 : 38

إحتشد آلافُ الأتراك في ساحةٍ بوسط إسطنبول، الخميس، تضامُناً مع رئيس بلديّة المدينة المعارض الذي صدر قرارٌ قضائيّ بحقّه يمنعُه من مُمارسةِ العمل السياسيّ قبل الانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل.



وقضت محكمةٌ جنائيّةٌ، الأربعاء، بسجن أكرم إمام أوغلو لأكثر من عامَيْن ومنعه من مُمارسةِ العمل السياسيّ للمدة نفسها بعد إدانته بإهانة شخصية عامة سنة 2019.


وسيُواصِلُ إمام أوغلو عمله رئيساً لبلديّة أكبر مدينة في تركيا بانتظار البتّ في الاستئناف الذي تقدّم به في قضيّةٍ مرتبطةٍ بإلغاء فوزه في انتخابات بلديّة سابقة.


ويُرجح تسريع النظر في الاستئناف من أجل الإطاحة بأي محاولة من قبل إمام أوغلو لخوض الانتخابات الرئاسية في حزيران.


وأعربت وزارة الخارجيّة الأميركيّة عن انزعاجها من احتمال استبعاد أحد أكبر منافسي الرئيس رجب طيب إردوغان من المشهد السياسيّ.



وقال متحدّثٌ باسم الخارجية الأميركية إن "الولايات المتحدة تشعر بانزعاجٍ وخيبة أملٍ عميقَيْن حيال حكمٍ لمحكمة تركيَّةٍ ضدّ رئيس بلديّة إسطنبول أكرم إمام أوغلو بالسجن لمدة عامين وسبعة أشهر ومنعه من ممارسة النشاط السياسي".


ووصفت ألمانيا القرار بأنّه "ضربةٌ قاسيةٌ للدّيمقراطيّة"، بينما حضَّت فرنسا تركيا على تصحيح "انحرافها عن حكم القانون والديمقراطيّة واحترام الحقوق الاساسيّة".


وقال الاتحاد الأوروبي في بيان "هذا الحكم غير متناسب ويؤكد الافتقار المنهجي لاستقلال القضاء والضغط السياسي غير المبرر على القضاة والمدعين العامين في تركيا".



3