أنت وطفلك

يخاف من الغرباء

10 : 47

يظهر هذا الخوف الشائع من الغرباء بين الشهرين السابع والتاسع. تعكس هذه المرحلة تطوراً بارزاً، إذ يستطيع الطفل أن يميّز بين الوجوه المعروفة وبين الوجوه الغريبة، ويدرك أن أمه أهم شخص في حياته ويخشى أن يخسرها حين تختفي عن أنظاره. تعكس هذه الحالة قلقه من الانفصال عن أقرب الناس إليه. ظهور الخوف آلية واقية وشكل من غريزة البقاء التي تسمح له برصد أي خطر ومواجهته. لا يعني هذا السلوك أن طفلك خجول أو عدائي، بل إنه يحتاج بكل بساطة إلى الوقت كي يعتاد على العالم من حوله. لطمأنته، يجب أن ترسّخي معايير ثابتة في يومياته كي يشعر بالأمان خلال هذه المرحلة الصعبة. ربما يهدأ مثلاً حين يشاهد لعبته القماشية المفضلة. تبقى هذه التجربة محورية وتدوم شهراً أو شهرين. بعد الشعور بدرجة كافية من الأمان، يبدأ الطفل باستكشاف العالم تلقائياً تمهيداً لاكتساب استقلاليته.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.