البحث عن جوليان ساندز مستمر

02 : 00

جوليان ساندز

فُقد أثر الممثل البريطاني جوليان ساندز منذ نحو أسبوع في جبل "بالدي" المغطى بالثلوج في ولاية كاليفورنيا الأميركية، فيما تعرقل أحوال الطقس عمليات البحث عنه.

ويُعدّ هذا الجبل المسمى أيضاً جبل "سان أنطونيو" والذي يبلغ ارتفاعه 3068 متراً، أعلى قمة في سلسلة جبال "سان غابرييل" بالقرب من لوس أنجليس. وتشكّل المنطقة وجهةً مقصودةً من عشاق الأنشطة المقامة في الهواء الطلق، لكن سلسلة العواصف الأخيرة أدت إلى تساقط كميات كبيرة من الثلوج، ممّا جعل المنطقة خطرة. وشرعت فرق إنقاذ في عمليات بحث على الأرض لكنها اضطرت إلى تعليقها بسبب مخاطر حصول انهيارات ثلجية. وقالت الناطقة باسم مكتب قائد الشرطة المحلية مارا رودريغيز: "إن عمليات البحث متواصلة وتُستخدَم فيها مروحيات وطائرات مسيّرة من دون طيّار عندما تتيح الأحوال الجوية ذلك".

ويقيم جوليان ساندز في كاليفورنيا، وهو من هواة تسلّق الجبال. ومن أبرز إنجازاته في هذا المجال تسلّقه سلسلة جبال "الأنديس" في مطلع تسعينات القرن العشرين، وقد وجد نفسه عالقاً فيها وسط عاصفة على ارتفاع يفوق ستة آلاف متر.