مطار برلين يلغي كافة الرحلات الجوية

15 : 04

أعلنت الشركة المشغلة لمطار برلين إلغاء كافة الرحلات الجوية، اليوم الأربعاء، بسبب إضراب نظمه العاملون بالمطار للمطالبة بزيادة أجورهم.



وبسبب الإضراب، توقفت رحلات مقررة تمثلت في نحو 300 عملية إقلاع وهبوط للطائرات بالمطار، مما يؤثر على نحو 35 ألف راكب، بحسب بيان الشركة المشغلة لمطار "بي إي آر".



ودعا اتحاد "فيردي" للقيام بالإضراب بسبب عدم الرضا عن المقترحات المقدمة في ثلاث جولات من مفاوضات جماعية مع إدارة المطار، وذلك قبل أيام من عطلة الشتاء التي تستغرق أسبوعًا في عاصمة ألمانيا.



ويشارك في الإضراب كل من العاملين في الخدمات الأرضية، وأمن الطيران، وشركة المطار.



ويطالب اتحاد "فيردي" بزيادة رواتب موظفي الخدمات الأرضية بقيمة 500 يورو (543 دولاراً) شهرياً على مدى 12 شهراً، بجانب مكافآت أعلى لأفراد الأمن الجوي الذين يعملون في عطلات نهاية الأسبوع والعطلات الرسمية.



وقال ممثل الاتحاد، إنريكو رومكر، إنه يأمل في أن يمثل الإضراب ضغطا كافيا لدفع المفاوضات.



من جانبها، أعلنت شركة مطار برلين أنها قدمت عرضا جماعيا لمدة 24 شهراً يشمل زيادة الرواتب بنسبة 3 بالمئة في الأول من حزيران للعام الجاري، بجانب زيادة بنسبة 2 بالمئة تطبق في شهر أيار 2024.


وقال رومكر، إن العرض الذي تقدمت به الشركة يعتبر "صفعة على الوجه" في ظل معدلات التضخم المرتفعة في البلاد، وخاصة أن العاملين لم يحصلوا على أي زيادات في الرواتب منذ سنوات.



ومن المقرر أن تصدر الحكومة الألمانية، اليوم، تقريرها الاقتصادي السنوي، والذي يتوقع أن تبلغ نسبة التضخم فيه 6 بالمئة للعام الجاري، و2.8 بالمئة لعام 2024.