إعادة البناء بعد إعصار نيوزيلندا قد تكلّف "مليارات الدولارات"

11 : 57

قدّرت نيوزيلندا اليوم الاثنين أنها قد تكون بحاجة إلى "مليارات الدولارات" للتعافي من إعصار غابرييل الذي ضربها الأسبوع الماضي وأودى بحياة 11 شخصاً، وفقاً لرئيس الوزراء كريس هبكينز.


وأشار رئيس الحكومة النيوزيلندية إلى أنّ حصيلة الضحايا قد ترتفع، في الوقت الذي لا تزال الشرطة تسعى فيه للاتصال بنحو 2300 شخص بعد الفيضانات المفاجئة والرياح العاتية التي ضربت الجزيرة الشمالية ودمّرت منازل وجسوراً وطرقات في جميع أنحاء البلاد.


وأضاف هبكينز "نتعاطف مع العائلات والمجتمعات المنكوبة بفقدان أحبائهم".


من جهته، وعد وزير المال غرانت روبرتسون اليوم بتقديم مساعدة بقيمة 300 مليون دولار نيوزيلندي (175 مليون يورو)، في الوقت الذي توقّع فيه أن تصل الكلفة الإجمالية للإصلاحات إلى "مليارات الدولارات".


وقال روبرتسون الذي عيّنه هبكينز في منصب الوزير المعني بشؤون إعادة البناء، "المهمة أمامنا كبيرة"، مضيفاً "لكن لدينا الوسائل والإرادة للقيام به".


وأوضح رئيس الحكومة النيوزيلندية أن 15 ألف منزل لا يزال محروماً من التيار الكهربائي في الجزيرة الشمالية، خصوصاً في مدينتي جيسبورن شرق ونابير شرق الساحليتين، حيث طالت الفيضانات الكثير من المنازل.


وأعلن هبكينز أنّ حالة الطوارئ الوطنية، التي أُعلنت الأسبوع الماضي للمرة الثالثة في تاريخ نيوزيلندا، مُدّدت سبعة أيام إضافية.