5 خطوات لتشجيعه على المشي

15 : 17

شجّعيه

كلما سمحتِ له بالزحف والتدحرج على الأرض، يسهل عليه أن يتعلم المشي. لذا لا تدعيه في سريره أو مقعده فترات طويلة. سيبقى حينها محصوراً ولن يحرّك جسمه بما يكفي. بدءاً من الشهر الثالث، مدديه على سجادة آمنة وضعيه على ظهره ثم على بطنه. ألبسيه ثياباً ناعمة ومريحة كي لا تعوق الملابس حركته. سيتمكن حينها من الالتفاف والتقدم والاستناد إلى مرفقيه كي ينهض ثم سيبدأ بالزحف. تبقى حركة الزحف مثالية للحفاظ على توازن الظهر وزيادة التنسيق بين الذراعين والساقين وتحسين التماثل بين الأعضاء العليا والسفلية، فضلاً عن فهم المسافات وتجاوز العوائق. إنه تمرين مفيد على المستويات كافة!

سهّلي عليه استكشاف محيطه


إذا كان الصالون في منزلك مليئاً بالأغراض القيّمة، لن تشعري بالراحة لأنك ستخشين طوال الوقت أن يتعرّض للأذى أو يكسر تلك المقتنيات. لذا أزيحي الأغراض المؤذية أو القابلة للكسر. يجب أن يتمكن الطفل من رفع جسمه بالاستناد إلى مفروشات ثابتة من دون ضرب رأسه ويجب أن يشعر بأنه حرّ في تحركاته، لذا من واجبك أن تخصصي له مساحة آمنة. يمكنك أن توزعي ألعابه من حوله كي يحاول الإمساك بها. بدءاً من الشهر السادس، لا تبالغي في إبقائه في سريره وضعيه فيه حين تعجزين عن مراقبته.

انسي أمر عربة المشي


لا يوصي الخبراء باستعمال عربة المشي. لا شك في أنها تُطمْئِن الأهل إلى سلامة أطفالهم لكنها تنقل إلى طفلك معلومات حسية خاطئة بالكامل. حين يتعلم المشي بهذه الطريقة، لن يُثبّت جسمه على الأرض بطريقة صحيحة ولن يقوي عضلاته ويشغّل ذراعيه، بل سيقف غالباً على أطراف أصابعه، ولن يتعلم أن يتكل على نفسه. حتى أنه ربما يتعرَّض لحوادث سقوط بسبب عربة المشي لأنها ليست آمنة بقدر ما يظن كثيرون.

اتركيه حافي القدمين أو اختاري له حذاءً ناعماً


لا حاجة كي ينتعل الطفل أي حذاء داخل المنزل إلى أن يجيد المشي. تُشغَّل عضلات القدم أثناء المشي لذا لا داعي للأحذية في المرحلة الأولى. عند حصر القدم بالحذاء منذ مرحلة مبكرة، ستحرمين ابنك من معلومات حسية مهمة لأنه لن يتعرّف إلى نوعية الأرض تحت قدميه وسيجد صعوبة في تعديل توازنه. يمكنك أن تلبسيه جوربين مضادين للانزلاق، وحين يبدأ المشي اختاري له حذاءً مريحاً له دعامة على مستوى الكعب والكاحل.

لا تتدخلي لمساعدته

حين تحددين وضعية جسمه وتصححين حركته في كل مرة يترنح فيها أو يتعثر، لن يستفيد شيئاً. شجعيه عن بُعد وحثيه على المشي. لا تنسي أهمية تهنئته على جهوده حتى لو لم تكن مثمرة في المراحل الأولى.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.