وفاة والدة تاونز بسبب كورونا

غوبير وميتشل يتصالحان بعد "العدوى" ووستبروك يتبرّع بأجهزة كمبيوتر

12 : 32

وستبروك في إحدى سلّاته الاستعراضيّة
قلّل لاعب الارتكاز الفرنسي رودي غوبير من أهمية العلاقة المتوترة مع زميله في يوتا جاز دونوفان ميتشل على خلفية نقله عدوى فيروس كورونا المستجد الى الأخير، كاشفاً أنهما تبادلا الحديث للمرة الأولى منذ أن توقف الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلّة بسبب "كوفيد-19".



في 10 آذار الماضي، كان غوبير أول لاعبي الدوري الأميركي يصاب بفيروس كورونا، ما تسبب باتخاذ قرار تعليق الموسم الى أجل غير مسمى.

وتعرّض غوبير لانتقادات واسعة على مواقع التواصل جراء الخفة التي تعامل بها مع تفشي الفيروس، بعدما قام إثر مباراة لفريقه يوتا مع تورونتو رابتورز حامل لقب الدوري، بلمس آلات التسجيل والمذياعات العائدة لوسائل الإعلام بشكل ساخر، بعدما منعت الاتحادات الرياضية الأميركية دخول المراسلين غرف اللاعبين ضمن مساعي الحدّ من تفشي الفيروس.

ولم يكن غوبير مدركاً انه سينضم بعد يومين الى المصابين بالفيروس الذي طال أيضاً ميتشل.

وفي تصريحاته الأولى بعد تأكيد إصابته، قال ميتشل: "لأكون صريحاً معكم، احتجت الى بعض الوقت لتهدأ حدة غضبي. لقد قرأت ما كتبه واستمعت الى ما قاله. أنا سعيد لأنه على ما يرام، أنا سعيد لأني على ما يرام، صراحة أنا سعيد لأن الإصابة، وأكره قولي ذلك، اقتصرت علينا نحن الاثنين فقط، ولم تطل كل الفريق".



غوبير (الى اليسار) وميتشل في إحدى مباريات يوتا



ولم يتضح بشكل علمي ما اذا كان ميتشل قد التقط العدوى من غوبير، لكن المرجح ان يكون هو مصدر انتقال الفيروس إليه.

وكشف غوبير في حسابه على انستغرام: "صحيح أننا لم نتحدث لفترة من الوقت بعد الاصابة بالفيروس، لكننا تحدثنا مجدداً قبل أيام. لسنا متقاتِلَين. كلانا مستعد للعودة ومحاولة الفوز باللقب من أجل يوتا".

وأراد غوبير الردّ على مقال نشر يوم الجمعة الماضي يزعم أن ميتشل كان متردداً في إصلاح علاقته مع زميله في يوتا، وحتى أن مصدراً اعتبر أن الوضع "بدا غير قابل للاصلاح".

وعن تجربته المريرة بعد أن أصبح المصاب رقم واحد بالفيروس في الدوري، كشف غوبير (27 عاماً) أن الوضع كان لا يُطاق، على رغم أنه شفي الآن، على غرار ميتشل، كاشفاً انه تلقى تهديدات بالقتل.

وأوضح: "قلت لنفسي أنه يجب عليّ الانتظار حتى تمر الأزمة. في النهاية، الحقيقة ستظهر عاجلاً أم آجلاً. كان هناك الكثير من الخوف في ذلك الوقت. كان هناك دائماً الكثير من الخوف بسبب الفيروس. يتعلق الأمر بوفاة الآلاف من الناس كل يوم، وبما يمكننا القيام به للمساعدة، ما يمكننا القيام به لتحقيق شيء إيجابي. هذا ما أركز عليه حالياً".

وستبروك يتبرّع

تبرع نجم هيوستن روكتس وأحد أفضل هدافي الدوري الأميركي للمحترفين راسل وستبروك، بـ650 جهاز كمبيوتر للأطفال المحتاجين، في ظل إقفال المدارس بسبب تفشي فيروس كورونا.

وتعاونت مؤسسة "واي نات؟" الخيرية التي أسسها وستبروك مع شركة "كومب-يو-دوبت" غير الربحية لتأمين أجهزة كمبيوتر للأطفال الذين ليس باستطاعتهم الحصول عليها.

وقال كولين ديمبسي من "كومب-يو-دوبت" ان "الهدية السخية من مؤسسة راسل وستبروك، ستسمح لنا بزيادة مخزوننا بشكل كبير وضمان قدرتنا على الاستمرار في سد الفجوة لعائلات هيوستن الأكثر احتياجاً".

وتابع: "يفتقر واحد من كل 3 طلاب محرومين اقتصادياً في منطقة هيوستن الى إمكانية الحصول على جهاز كمبيوتر في المنزل. ومع انتشار كورونا وإغلاق المدارس، هناك حاجة فورية الى إيصال المزيد من أجهزة الكمبيوتر للطلاب والأسر غير القادرين على الوصول اليها".

وتبرعت "كومب-يو-دوبت" بنحو ألف جهاز كمبيوتر للعائلات في هيوستن منذ 18 آذار الماضي، على أن تدرج العائلات أسماءها في قرعة للحصول على جهاز.



كارل أنطوني تاونز



وقال مكتب عمدة هيوستن سيلفستر تورنر أن 83 بالمئة من الطلاب الذين حصلوا على أجهزة كمبيوتر، يعيشون في أسر تكسب أقل من 35 ألف دولار سنوياً.

ونشط الكثير من لاعبي الدوري في تقديم المساعدة لمجتمعاتهم في ظل الأزمة التي فرضها فيروس كورونا في البلاد.

وعلى غرار غالبية الأحداث والبطولات الرياضية حول العالم، أدى فيروس "كوفيد-19" الى توقف دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين منذ 11 آذار.

وفاة والدة تاونز

توفيت جاكلين تاونز، والدة لاعب ارتكاز مينيسوتا تمبروولفز كارل-أنطوني تاونز، بسبب مضاعفات صحية جراء اصابتها بفيروس كورونا، بحسب ما أعلن النادي.

وقال تمبروولفز في بيان نعى فيه الراحلة: "جاكي، كما كانت معروفة بمودة بين العائلة والأصدقاء، كانت تكافح الفيروس منذ أكثر من شهر. جاكي كانت أشياء كثيرة لكثير من الناس - زوجة، أم، ابنة، جدّة، أخت، عمة، وصديقة".

وتابع "كانت الأم لعائلة تاونز، كانت مصدر قوة لا يُصدق. كانت شخصية نارية ومتحمسة ومحبة للغاية، تركت أثرها في كل شخص التقته". ونشر كارل-أنطوني تاونز (24 عاماً) مقطع فيديو عاطفياً على انستغرام في 25 آذار وصف فيه معركة والدته مع فيروس "كوفيد-19" الذي تسبب في نهاية المطاف بتخديرها ووضعها على جهاز التنفس الاصطناعي.

وحث تاونز محبيه على وسائل التواصل الاجتماعي على التعامل مع هذه الجائحة بجدية واتباع إرشادات التباعد الاجتماعي. 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.