صادق: أي قانون يُقدّم إلى المجلس علنيّ وقابل للنشر مع تواقيعه

20 : 13

إعتبر النّائب وضاح صادق أنّه "في عزّ الأزمات الّتي تُثقِلُ كاهل البيروتيّين، يجد أحد الخبثاء المدفوعين الوقت للتّرويج لخبرٍ غبيّ بمضمونه وصياغته، من دون أدلّةٍ، وغير موجود من أساسه، ثمّ يُرسله لإحدى مجموعات الواتساب، لينتشرَ في ساعات قليلةٍ في كل لبنان، كوننا للأسف، متعطّشين إلى كلّ ما هو سلبيّ ومثيرٌ، بغض النظر عن صدقيّته".


وتابع عبر منصّة "إكس": "لم يسأل أحد عن المصدر، لم يتكبد أحد عناء العودة إلى تصريحاتي الواضحة عن الموضوع، لم ينتبه أحد أن أي قانون يقدّم إلى المجلس هو علني وهو قابل للنشر مع تواقيعه، نسينا أنّنا بلا كهرباء وبلا ماء نعيش بذل، لكنّنا ننشغل بخبر مختلق سخيف وكاذب على مدى أيّام عدّة. هل هي صدفة، أن تغيب أسماء كانت قد كشفت عن دعمها العلنيّ لهكذا قانون؟ هذا وحده كفيل بالإيحاء إلى من يُروّج لهذا الخبر. عندما أتقدّم بقانون أو أتّخذ موقفاً، أملك جرأة الإعلان عنه أمام الرأي العام بكلّ وضوح، ولا يتملّكُني الجبن حتّى أنكرَ في العلن ما أدعم في الخفاء".


وختم: "هكذا تحكمنا هذه السلطة وبعض أذنابها ممّن يدّعون الثورة ويثبت كل يوم أنّهم من صلبها وفي صميمها".


MISS 3