روي أبو زيد

نانسي نصرالله: أزرع الحبّ في قلوب أولادي ومثابرتي سرّ نجاحي

23 تموز 2019

11 : 46

الفنانة نانسي نصرالله

ما هو سرّ مثابرتك؟

شغفي بالموسيقى هو سرّ مثابرتي. الغناء يسير في عروقي ودمي منذ الصّغر وأعي أنّ الفن رسالتي. ومن هذا المنطلق قمت بالمستطاع كي أحصد النجاح الذي بدأت أحققّه اليوم.



من دعمك خلال مسيرتك الفنية؟

خضت بداية تجربة سوبر ستار العام 2005 وبعدها عملْتُ في الـ music hall مع ميشال ألفتريادس، خلال هذه الفترة كنت أمرّن صوتي وأتطوّر فنياً. وبعدها طُلِب منّي الاشتراك في برنامج The Voice. ومنذ ذلك الحين حدّدتُ هويتي الفنية، ويعود الفضل في ذلك إلى عائلتي وخصوصاً زوجي الذي هو مدير أعمالي اليوم.



ماذا عن الديو الذي جمعك مع مروان الشامي؟

مروان صديق قديم، التقيته للمرة الأولى منذ 10 سنوات، ومنذ ذلك الوقت خطّطنا لتسجيل أغنية ثنائية تجمعنا وهذا ما حصل. اتّصل بي مروان منذ مدّة ليخبرني أنه أعجب بأغنية سمعها عند الملحن سليم عساف، فولدت "شو هالحلا عليكي" وكان إنتاجها مشتركاً بيني وبين مروان.



متى ستصدرين ألبوماً غنائياً؟

أرفض إنتاج ألبوم كامل، لا سيّما أنّ الفنانين يتّجهون لإصدار أغانٍ منفردة. فالعام الفائت أصدرت الفنانة نجوى كرم ميني ألبوم، وطرحت بعد شهرين أغنية منفردة.



أين سنراك هذا الصيف؟

أشارك في مهرجانات عدة، في منطقة كهف الملول في شمال لبنان، وفي جبيل، كما أتواجد بمناسبة عيد السيدة في مهرجان القاع مع الفنان ملحم زين.



ما هي مشاريعك الفنية المستقبلية؟

أحضّر لأغنية منفردة جديدة ستبصر النور قريباً. وأخصّ "نداء الوطن" بخبر حصري وهو ولادة توأمة مع الملحن جهاد حدشيتي الذي سيحضّر لي ألحاناً عديدة ومنوّعة تناسب صوتي وخطّي الفنّي.



مررتِ بتجربة أليمة منذ عامين. ماذا حصل؟

توفيت شقيقتي جومانة بمرض السرطان. أعتبرها دوماً بطلتي على دروب الحياة ومثال المرأة المؤمنة والشجاعة. إيمانها كان قويّاً جداً لدرجة أنها هي من كانت تزوّدنا بجرعة من القوة والمعنويات في فترات نزاعها الأخير. أعتبرها شفيعتي، فأستنجد بها من خلال الصلاة وأحاول التواصل معها.



لماذا رتّلتِ ترنيمة في جنازتها؟

اتّصل بي كاهن الرعية بعد وفاة جومانة وأطلعني على أمنيتها وهي ترنيم قصيدة من تأليفها. حرتُ في أمري وتواصلت حينها مع الفنان جورج وديع الصافي. فلحّن لي قصيدة جومانة وسجّلناها في الاستوديو عنده. وعرضنا الترنيمة في جناز شقيقتي الأربعين.



كيف تنقلين هذا الإيمان لأولادك؟

أحاول قدر المستطاع أن أزرع في قلوب أطفالي الفضائل الإيمانية من خلال توعيتهم على النِعم التي تغمرهم، كما أنمّي فيهم روح المحبة والمشاركة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.