"مامبا آوت" وثائقي عن كوبي؟

رابطة الدوري تسمح لبعض الفرق بفتح مراكز التدريب للتمارين الفردية

12 : 18

ملاعب الدوري الأميركي ستبقى بلا جمهور مع استئناف المباريات
أجازت رابطة الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلّة لفرق في مناطق تشهد تخفيفاً لقيود الاغلاق لمكافحة فيروس كورونا المستجد، إعادة فتح مراكز التدريب للتمارين الفردية فقط، بحسب ما أفادت تقارير صحافية محلية.



تم تعليق منافسات الدوري منذ 11 آذار بعد ثبوت إصابة لاعب يوتا جاز الفرنسي رودي غوبير بـ"كوفيد-19"، لتنضم السلة الأميركية الى مختلف المنافسات الرياضية المحلية والعالمية المجمّدة بسبب تفشي الفيروس.

وكشفت شبكة "اي أس بي أن" الأميركية انه سيسمح بدءاً من الجمعة المقبل، بفتح مراكز التدريب "للاعبين في الولايات والبلديات التي تخفف قيود التزام المنازل في ظل جائحة فيروس كورونا".

وأوضحت: "سيتاح للاعبين في ولايات مثل جورجيا، بالعودة الى المنشآت من أجل خوض تمارين فردية طوعية بدءاً من الأسبوع المقبل، ما سيتيح للأندية بدء السماح للاعبها بالعودة الى التدريب في أجواء احترافية وآمنة".

وستستفيد من هذه الخطوة أندية مثل أتلانتا هوكس (في ولاية جورجيا)، وأوكلاهوما سيتي ثاندر (في ولاية أوكلاهوما).

لكن الشبكة الواسعة الاطلاع أكدت، بحسب مصادر لم تسمها، أن "الفرق ستبقى ممنوعة من إقامة التمارين الجماعية أو نشاطات منظمة"، مضيفة ان رابطة الدوري تبحث مع أندية المناطق غير المشمولة بتخفيف القيود "سبل التوصل الى ترتيبات بديلة".

وتعدّ الولايات المتحدة أكثر الدول تأثراً بـ"كوفيد-19" على صعيد الوفيات، والتي تجاوز عددها حتى ليل السبت 53 ألفاً. وأثارت إجراءات الاغلاق تباينات في المجتمع الأميركي، خصوصاً بين إدارة الرئيس دونالد ترامب من جهة وحكام ولايات من جهة أخرى.

وامتد الانقسام أيضاً الى الصعيد المجتمعي والسكاني، مع تأييد البعض الإبقاء على هذه الاجراءات لمكافحة تفشي الوباء، ومطالبة البعض الآخر برفعها لما تسببه من أضرار اقتصادية ومالية كبيرة.

وبحسب "اي أس بي أن"، لم يسلم دوري المحترفين من هذا التباين أيضاً، وتظهّر بشكل أكبر في أعقاب اجتماع عقد الخميس عبر تقنية الاتصال المرئي بين مفوض الرابطة آدم سيلفر ومسؤولي الأندية.

ونقلت الشبكة الأميركية ان عدداً من المديرين العامين للأندية طالبوا بفتح مراكز التدريب، في حين اعتبر آخرون ان خطوة من هذا النوع ليست مناسبة حالياً "في ظل نصائح الخبراء في المجال الصحي بعدم معاودة النشاط التجاري".

وفي حال وضع هذه الخطوة حيّز التنفيذ، يتوقع ان تفتح بعض الأندية مراكز تدريبها للاعبين من أندية منافسة، في حال كانوا موجودين حالياً في مدنها بدلاً من مدن أنديتهم الأصلية.

لكن في أي حال، لا تعدّ هذه الخطوة تمهيداً لعودة المنافسات أو تحديد موعد لاستئناف الدوري. وسبق لسيلفر التأكيد ان بحث أي خطوة من هذا النوع لن يكون ممكناً قبل الأول من أيار، وسيرتبط بشكل وثيق بتوصيات السلطات الصحية.



كوبي براينت



كوبي في وثائقي

يمكن لنجم كرة السلة الاميركي الراحل كوبي براينت أن يكون موضوع وثائقي على غرار "ذا لاست دانس" الذي يروي قصة قدوته الاسطورة مايكل جوردان.

وبحسب شبكة "اي اس بي ان" الرياضية، فتح براينت، الذي توفي بحادث تحطم مروحية مروع قبل ثلاثة أشهر، أبواب غرف ملابس ناديه لوس أنجليس لايكرز لفريق تصوير خلال موسم 2015-2016، وهو الاخير له في عشرين موسماً مع فريق ولاية كاليفورنيا الذي أحرز في صفوفه خمسة ألقاب في الدوري.

وأبرز ما كان في ذاك الموسم المباراة الاخيرة، حيث دكّ سلة يوتا جاز بستين نقطة، كرمز لانجازات ابن السابعة والثلاثين في الملاعب. وقال براينت الملقّب "بلاك مامبا" بعد المباراة مودعاً ملعب ستايبلز سنتر "مامبا آوت" (مامبا يرحل)، وقد تكون الكلمتان مصدر وحي لعنوان الوثائقي.

وقام ستة مصورين بتغطية الحدث تلك الليلة. وقال جون بلاك مسؤول العلاقات العامة في لايكرز لفترة 27 عاماً: "حصلوا على تغطية غير مسبوقة وأكثر من أي شخص من قبل".

وأضاف: "سمحنا لهم القيام بكل ما يريدون ضمن حدود توصيات رابطة الدوري، وأحياناً بعد غمزة وتظاهر بالنظر إلى الجهة الأخرى سمحنا لهم بالمزيد".

ونقلت "اي اس بي ان" عن مصادر، ان اللقطات كانت تخضع للتوليف للظهور في وثائقي بعد عدة سنوات. عملٌ تابعه براينت بنفسه وساهم فيه بالتعليقات في الاشهر التي سبقت وفاته مع ابنته جانّا وسبعة أشخاص آخرين، في 26 كانون الثاني بحادث تحطم طائرة مروحية في شمال-غرب لوس أنجليس.

وصدمت هذه الفاجعة عالم الرياضة وخصوصاً دوري كرة السلة الاميركي، الذي عاد وتوقف في 11 آذار بسبب تفشي فيروس كورونا.

وعوّض المشجعون بمتابعة وثائقي "الرقصة الأخيرة" الذي يعود لمشوار نجم شيكاغو بولز السابق جوردان، ويروي موسمه الاخير الناجح في العام 1998 عندما احرز اللقب السادس في الدوري.


ايبوا وماكر الى "الدرافت"

قرر الجناح الكاميروني بول إيبوا ولاعب الارتكاز الاسترالي ماكور ماكر المشاركة في "درافت" دوري المحترفين في 25 حزيران المقبل، والمهدد بالتأجيل بسبب فيروس كورونا.

وذكرت مصادر اعلامية اميركية أن اللاعبين قررا تجربة حظهما في "الدرافت" السنوي الذي يسمح للأندية الـ14 التي لم تتأهل الى الادوار الاقصائية باختيار اللاعبين الواعدين الجدد، ويمنحها الأولوية في محاولة لفرض مزيد من التوازن بين الأندية المشاركة في دوري المحترفين.

ولعب إيبوا (20 عاماً و2.03 م) مع فريق في إل بيسارو الإيطالي حيث سجل 7.4 نقاط و5.3 متابعات في المباراة الواحدة الموسم الماضي.

أما ماكر (19 عاماً و2.11 م) المولود في كينيا من والدين من جنوب السودان لكنه انتقل في سن مبكرة إلى أستراليا، ثم إلى الولايات المتحدة في العام 2015، فيلعب منذ ذلك الحين في بطولة الهواة. وهو ابن عم ثون ماكر الذي يلعب مع ديترويت بيستونز في الدوري الاميركي للمحترفين، ومتور ماكر لاعب ريو غراندي فالاي فايبرز الاميركي.



يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.