قوى الأمن تنشر تفاصيل حادثة الإعتداء الجنسيّ على الفتاة القاصر في صبرا

19 : 45

ورد إلى مكتب مكافحة الإتجار بالأشخاص وحماية الآداب في وحدة الشرطة القضائية شكوى مقدّمة من إحدى المواطنات ضدّ مجهولين بجرم الضّرب والتّعنيف والاعتداء الجنسيّ على ابنتها القاصر، بعدما قام المعتدون بنشرِ مقاطع فيديو تُظهِر ذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ العائدة للضحيّة.


باستماع إفادة القاصر (تولّد 2010، فلسطينية)، صرّحت أنّه بتاريخ 30-08-2023، دعتها فتاة تُدعى (م.) إلى منزلها - والتي هي على معرفة بها منذ نحو شهرَين -، ثم قامت باصطحابها إلى المنزل.


ولدى وصولهما، عمدت الأخيرة بمساعدة شابَّيْن على سحبها إلى الداخل بالقوة، وقاموا بضربها بخرطوم مياهٍ وبشطب رجلها اليُسرى ويدها اليمنى، واحتجزوا حريّتها لمدة 3 أسابيع، إلى أن استطاعت أن تهرب.


علماً أنهم قاموا بتصوير عمليات الاعتداء الجسديّ والجنسيّ ونشرها على صفحتها الخاصّة عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي.


وبتاريخ 25-09-2023، وفي أماكن مختلفة، تمّ توقيف كلٍ من:

• ج. ع. (من مواليد عام 2004، فلسطيني) أوقف من قبل فصيلة بئر حسن.

• ه. ك. (من مواليد عام 1983، فلسطيني) أوقف من قبل مخابرات الجيش.

• م. ز. (من مواليد عام 2005، سورية) أوقفت من قبل مخابرات الجيش.


بالتحقيق معهم، اعترف الأول بضرب الفتاة وشطب رجلها كما وقام بتصوير الثالثة أثناء ضربها لها، كما وبتصوير الثاني أثناء الاعتداء عليها جنسيّاً وأرسل الفيديوهات لـ(ه. ك.).


واعترفت (م. ز.) بأنها ضربتها وشطبت يدها اليُمنى لتنتقمَ من الضحية كونها كانت تُطلق الشّائعات وتُشهّر بها في محيط سكنها.

واعترف (ه. ك.) بالاعتداء عليها جنسيّاً.


أحيل الموقوفون إلى القضاء المختص بناءً لإشارته.