وفاة والد مدرّب أستون فيلا بـ"كورونا"

تحديد 17 حزيران موعداً رسمياً لعودة عجلة الدوري الإنكليزي

13 : 05

لاعبو ليفربول خلال التمارين
أفادت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أمس بأن الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، الذي توقف منذ آذار الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا، حدّد موعداً رسمياً لاستئناف نشاطه وهو يوم الاربعاء 17 حزيران المقبل.



كشفت "بي بي سي" أن العودة ستكون بمباراتين مؤجلتين تجمعان الأربعاء 17 حزيران أستون فيلا بشيفيلد يونايتد، ومانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين بأرسنال، على أن تقام المرحلة الثلاثين في نهاية الأسبوع ذاته بين 19 و21 حزيران.

ولا تزال الأندية تناقش الفكرة في اجتماع عقدته امس، لكن "بي بي سي" علمت أن الجميع اتفقوا من حيث المبدأ على موعد استئناف الموسم وإكمال المباريات الـ92 المتبقية. وهذا يعني أن أمام الأندية ثلاثة أسابيع فقط لكي تحضّر لاعبيها بدنياً من أجل استئناف الدوري، الذي يتصدره ليفربول بفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي.

ويرى الكثيرون أن الفترة التي تفصل الفرق عن موعد الاستئناف قصيرة جداً، وقد يؤدي هذا الأمر الى الكثير من الإصابات في صفوف اللاعبــين. ووفقاً لما ذكرته صحيفة "تايمز" في عددها امس، كان على الأندية والشركات الناقلة للدوري الممتاز التقرير بين الاستئناف في عطلة نهاية أسبوع 20 أو 27 حزيران، مع تحديد إنهاء الموسم في الثاني من آب كأولوية.

وأوضحت الصحيفة أن هذا يترك سبعة أسابيع أمام رابطة الدوري لإقامة المراحل التسع المتبقية (مع المباراتين المؤجلتين)، مع توجّه لإقامة مرحلتين من المراحل التسع في منتصف الأسبوع، على أن تُقام المباراة النهائية للكأس الإنكليزية في التاسع من آب.

وتم تعليق الدوري الممتاز في 13 آذار بسبب الوباء، وكانت المباراة الأخيرة قبل التوقف في التاسع منه بين ليستر سيتي وأستون فيلا (4 - صفر).

وصوتت الأندية الأربعاء بالاجماع على السماح بالاحتكاكات في التمارين، بعدما أجازت الحكومة البريطانية الانتقال إلى "المرحلة الثانية" من خطة استئناف منافسات المسابقات الرياضية التي تسمح للاعبين بالاحتكاك في التدريبات، بما في ذلك التصديات والمواجهات، لمساعدتهم على استعادة لياقتهم البدنية قبل العودة للمواجهات التنافسية.

وشددت رابطة الدوري الممتاز على ضرورة الالتــزام بالبروتوكولات الصحية الصارمة، مؤكدة انه سيستمر إخضاع اللاعبين والأجهزة الفنية لاختبار "كوفيد - 19" مرتين في الأسبوع.

وبعدها بساعات عدة، أعلنت الرابطة أن السلسلة الثالثة من فحوص الكشف عن فيروس كورونا التي أجرتها الإثنين والثلاثاء الماضيين، كشفت عن أربع حالات إيجابية في ثلاثة أندية، ليرتفع العدد الى 12 حالة بين لاعبين وطواقم فنية.


ليفربول بدون مشجعيه

رأى قائد فريق ليفربول الإنكليزي جوردان هندرسون أن اللعب على ملعب "أنفيلد" الخالي والفوز بلقب الدوري المحلي من دون حضور الجمهور سيكون امراً "غريباً جداً".

ويحتاج ليفربول الذي كان يتصدر ترتيب البطولة عند تعليقها بفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي، الى انتصارين فقط من مبارياته التسع الاخيرة لكي يتوّج بطلاً رسمياً للمرة الاولى منذ العام 1990، لكن انصاره الذين ينتظرون هذه اللحظة التاريخية بعد غياب طويل، لن يتمكنوا من الاحتفال معه.



جوردان هندرسون قائد "الحمر"



ويستعد هندرسون لتجربة مختلفة هذه المرة عن التي عاشها في حزيران الماضي، عندما رفع كأس دوري أبطال أوروبا بعد الفوز بهدفين نظيفين على الخصم المحلي توتنهام في المباراة النهائية التي احتضنها ملعب "واندا ميتروبوليتانو" في العاصمة الإسبانية مدريد أمام حشد غفير من المشجعين.

وقال هندرسون: "بالطبع سيكون الأمر مختلفاً لأنه إذا فزت بأي كأس واستلمتها من دون حضور أي مشجع هناك، سيكون الأمر غريباً جداً".

واعتبر لاعب الوسط الدولي البالغ من العمر 29 عاماً، أن السباق على اللقب لم ينته بعد، وقال: "لا يزال لدينا عمل نقوم به وما زلنا بحاجة لأن نقدم مستوى عالياً حتى نهاية الموسم، لأننا نريد أن نختتمه بأقصى ما نستطيع لنؤكد أنه كان موسماً كاملاً".

وأمل هندرسون، الذي كان محورياً في نهضة ليفربول تحت قيادة المدرب الألماني يورغن كلوب، في أن يكون هناك احتفال باللقب مع المشجعين داخل "أنفيلد" في المستقبل إذا أنهوا المهمة، وهو ما يبدو أمراً مؤكداً.

وأضاف: "نأمل في الفوز باللقب. ما زلنا في وضع جيد جداً". وتابع: "سيعني ذلك أننا فزنا بالدوري الإنكليزي الممتاز وسنكون جميعاً سعداء جداً، لكن سيكون علينا التطلع إلى المستقبل، وأنه عند السماح للمشجعين بالعودة إلى الملعب، أنا متأكد من أننا سنحتفل سوياً بطريقة ما".

وأكد المدير التنفيذي للدوري الممتاز، ريتشارد ماسترز، في وقت سابق من الشهر الجاري بأنه سيتم السماح لليفربول برفع كأس الدوري لكن من دون حضور الجمهور، موضحاً: "اذا كان التتويج ممكناً، نعم، سيكون ثمة احتفال وسيتبادل اللاعبون الكأس. نودّ ان تكون هناك مراسم لتقديم الكأس لمكافأة اللاعبين والجهاز الفني على العمل الشاق الذي قاموا به".

واضاف: "وبالتالي سنقوم بذلك، الا اذا كان ذلك غير ممكن لمخاوف صحية".

على صعيد آخر، توفي والد مدرب أستون فيلا الانكليزي دين سميث بعد اصابته بفيروس كورونا، بحسب ما أعلن النادي، الذي اشار الى ان رون سميث (79 عاماً)، كان يعاني من الفيروس منذ أربعة اسابيع.

وسميث ليس أول مدرب في الدوري الانكليزي يخسر أحد أقاربه بسبب فيروس "كوفيد - 19"، إذ توفيت والدة الاسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي عن 82 عاماً الشهر الماضي.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.