1907

الإصابات

36

الوفيات

1348

المتعافون

مهرجان

مهرجان "مسكون": دورة "أونلاين" في زمن... سيناريو الرعب

02 : 00

ستكون الدورة الرابعة من مهرجان "مسكون" لأفلام الرعب والخيال العلمي، المؤجّلَة من تشرين الثاني 2019، أول مهرجان سينمائي لبناني يُقام عبر الإنترنت، وسيتيح للجمهور مجاناً أن يشاهد "أونلاين" أفلاماً لبنانية وعربية وعالمية عرضت في أهم مهرجانات العالم، إضافة إلى متابعة محاضرات وورش عمل متخصصة في هذا النمط من الأفلام، "فيما يعيش العالم في الواقع رعب فيروس كورونا الشبيه بسيناريو فيلم رعب أو خيال علمي"، على ما لاحظ منظّمو المهرجان.

وتتولى جمعية "بيروت دي سي" تنظيم المهرجان بالتعاون مع "ابّوط برودكشنز" ومنصة Spamflix لخدمة الفيديو حسب الطلب (VOD).

وقالت مديرة المهرجان ميريام ساسين: "نعيش في زمن بات فيه الواقع في لبنان والعالم مرعباً أكثر من الخيال، في ظل جائحة كورونا، والانهيار الاقتصادي والاجتماعي الذي يشهده لبنان، لكننا قررنا أن نقاوم بالثقافة والتعليم والترفيه، وشئنا التمسّك بهذه المساحة الثقافية رغم كل شيء، من خلال الإصرار على إقامة النسخة الرابعة من المهرجان".

وأضافت أن إقامة المهرجان "أونلاين" تهدف إلى "توفير بيئة آمنة ومجانية لمشاهدة الأفلام وحضور الحلقات النقاشية مع أهم المختصّين، وتشجيع المواهب والمهارات وتعزيز نموّ صناعة هذا النمط من الأفلام في لبنان والعالم العربي ودعم أصحاب المشاريع التي تندرج ضمنها، وتوفير التوجيه والتدريب وفرص الإنتاج لهم، وتمكينهم من عرض أعمالهم في أبرز المهرجانات والأسواق العالمية المختصة". 


البرنامج


وأوضح المدير الفني للمهرجان أنطوان واكد أن برنامج هذه السنة يتميز بعدد من أفلام الكوميديا السوداء، ومنها الفيلم الأرجنتيني Initials S.G للمخرجة اللبنانية رانيا عطية والمخرج الاميركي دانيال غارسيا، الذي يشبه بطله غير المحظوظ الفنان الفرنسي سيرج غينسبورغ. وتم عرض الفيلم للمرة الاولى في مهرجان "تريبيكا" السينمائي حيث حصل على جائزة نورا إيفرون. ومن فئة الكوميديا السوداء أيضاً، فيلم روسي بعنوان Why Don't You Just Die من اخراج كيريل سوكولوف، ويتمحور على جريمة عنيفة.

وضمن البرنامج فيلم Climax الذي منعت الرقابة اللبنانية عرضه ضمن المهرجان العام 2018، وهو من إخراج الأرجنتيني غاسبار نويه، ويتناول قصة فرقة رقص فرنسية يجتمع أعضاؤها ذات ليلة شتوية للتدرّب في مبنى مدرسة نائية، لكنّ مخدّر الهلوسة LSD يحوّل الحصّة التدريبية كابوساً.

كذلك سيتم عرض الشريط الوثائقي Memory: The Origins of Alien للمخرج الكسندر فيليب الذي حل ضيفاً على المهرجان العام 2018. ويتضمن هذا الوثائقي تحليلاً للأثر الذي تركه على الفن السابع فيلم Alien لريدلي سكوت والذي شكّل محطة مهمّة في تاريخ السينما قبل أكثر من 40 عاماً.

وفي البرنامج فيلمان قصيران حققا نجاحاً كبيراً هما Piggy للمخرجة الإسبانية كارلوتا بيريدا، وهو فيلم رعب عن مراهقة وزنها زائد تتعرض للتنمر من مجموعة من الفتيات خلال العطلة في قريتها، و What If The Goat Die الفائز بمهرجان "صندانس"، للمغربية صوفيا علاوي.





المسابقة

وتقام ضمن المهرجان مسابقة الأفلام اللبنانية القصيرة، وتضمّ ثمانية أفلام متنوعة المواضيع، تتنافس على جائزتين نقديتين. والأفلام الثمانية المتنافسة هي: "عبور" Crossover للمخرجة لِيا كنعان و Elpide لغاييل عزّام و"جبّارة" لسمير قوّاس و"خلل" لشربل القصيّفي و"موت أحمر" لروجيه حلو وNeon Ashes لعلي حاموش و Noisy Caterwaul لسينتيا أبو جودة و Quarter Rest لجاورجيوس حنّا. وستتولى اختيار الفيلم الفائز لجنة تحكيم تضم الناقد السينمائي اللبناني شفيق طبارة والمخرجة اليونانية اللبنانية جويس نشواتي ومبرمجة المهرجانات، السويسرية آن ديلسيت.

ورأى المنظمون أن الأفلام المتنافسة تبشّر بمستقبل واعد للسينما اللبنانية المنتمية إلى النوع الذي يختصّ به مهرجان "مسكون"، نظراً إلى أن السينمائيين اللبنانيين الشباب يُقبلون أكثر فأكثر على إخراج أفلام تتمحور على قصص الرعب والخيال العلمي وتتناول المستقبل البائس، مضمّنين إياها رسائل سياسية واجتماعية. وقالت ساسين: "تبدو هذه الأفلام وكأنها ولدت من الأرضية نفسها التي ولدت منها ثورة 17 تشرين الأول، أي الغضب العميق الذي تترجمه صرخة من أجل تغيير إيجابي".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.