الحوثيّون يخطفون سفينة تجاريّة في البحر الأحمر.. وإسرائيل تنفي أنها تابعة لها

19 : 19

خطف المتمرّدون الحوثيون الأحد سفينة تجاريّة في البحر الأحمر واقتادوها إلى السّواحل اليمنيّة، وفق ما أفاد مصدرٌ ملاحي وقيادي حوثي وكالة فرانس برس.


وقال قياديّ حوثي لوكالة فرانس برس مساءً: "اقتدنا سفينة شحن إلى السواحل اليمنية"، من دون إعطاء تفاصيل إضافية.


أضاف: "سيصدر بيان رسمي خلال ساعات".


في السياق، أكد مصدر ملاحي في ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه المتمرّدون أنّ "الحوثيين خطفوا سفينة تجارية في البحر الأحمر ونقلوها إلى ميناء الصليف بالحديدة". 


لكنّ الجيش الإسرائيلي نفى أن تكون السفينة إسرائيلية، وقال إنها "غادرت تركيا في طريقها إلى الهند وأفراد طاقمها مدنيون من جنسيات مختلفة، وليس من بينهم إسرائيليون. إنها ليست سفينة إسرائيلية".


واعتبر أنَّ "خطفَ سفينة شحن من قبل الحوثيّين قرب اليمن في جنوب البحر الأحمر هو حادثٌ خطيرٌ للغاية ذو عواقب عالمية".


يأتي ذلك في سياق سلسلة هجمات شنّها المتمردون على جنوب إسرائيل رداً على الحرب الاسرائيلية مع حركة حماس في قطاع غزة، قبل أن يهددوا الثلثاء ببدء استهداف السفن الإسرائيلية في البحر الأحمر.


ودان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي، "بشدة الهجوم الإيراني على سفينة دولية" متّهماً الحوثيين بخطف "السفينة المملوكة لشركة بريطانية وتديرها شركة يابانية"، بناءً على "تعليمات إيرانية".


وأوضح أن "على متن السفينة 25 فردًا من طاقم من جنسيات مختلفة، بينهم: أوكرانيون وبلغاريون وفيليبينيون ومكسيكيون" مؤكدًا أنه "لم يكن هناك أي إسرائيليّين" على متنها.


وفي وقت سابق الأحد، نشر المتحدث العسكريّ للحوثييّن العميد يحيى سريع بياناً على منصّة "إكس"، جاء فيه: "نظراً لما يتعرّض له قطاع غزة... تُعلن القوات المسلحة اليمنية أنها ستقوم باستهداف جميع أنواع السفن التالية: السفن التي تحمل علم الكيان الصهيوني، السفن التي تقوم بتشغيلها شركات إسرائيلية، السفن التي تعود ملكيتها لشركات إسرائيلية".


والثلثاء، أكد زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي أن "القوات المسلّحة لن تتردّد في استهدافِ أيّ سفينة إسرائيلية في البحر الأحمر أو أي مكانٍ تطالُه أيدينا".