1907

الإصابات

36

الوفيات

1348

المتعافون

استبعاد المدرّبين المخضرمين عن مقاعد البدلاء

الـ"أن بي آي" تعود في 31 تموز بـ 22 فريقاً في "ديزني لاند"

02 : 00

من مباراة لايكرز - ووريورز قبل توقّف البطولة
وافق مجلس إدارة رابطة الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلة أمس، على خطة استئناف الموسم المعلّق منذ نحو ثلاثة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا، بحسب ما أعلن مفوض الـ"أن بي آي" آدم سيلفر، مؤكداً ما كشفته تقارير إعلامية في وقت سابق.




أكدت رابطة الدوري ما أفادت به شبكة "أي أس بي أن" وموقع "ذي أثلتيك" نقلاً عن مصادر، بأنه تمت الموافقة بالاجماع على الاقتراح المقدم الى مجلس إدارة الرابطة، والقاضي بأن تقام المباريات خلف أبواب موصدة في مجمع ديزني في أورلاندو بولاية فلوريدا.

وكان الاقتراح بحاجة الى موافقة ثلثي الاندية الثلاثين المشاركة في الدوري، وقد حظي بموافقة 29 منها، والفريق المعارض الوحيد كان بورتلاند ترايل بلايزرز.

وقال سيلفر: "موافقة المجلس على صيغة الاستئناف خطوة ضرورية نحو عودة موسم الدوري الأميركي للمحترفين"، مضيفاً: "في حين أن فيروس كورونا يمثل تحديات هائلة، فإننا نأمل في إنهاء الموسم بطريقة آمنة ومسؤولة على أساس البروتوكولات الصارمة التي يــتم وضــع اللمسـات الأخيرة عليها من قبل مسؤولي الصحة العامة والخبراء الطبيين". وسيعاود الدوري نشاطه بمشاركة 22 فريقاً من أصل 30 بدءاً من 31 تموز، على أن تقام الأدوار الإقصائية "بلاي أوف" في آب، وصولاً الى إنهاء الموسم في 12 تشرين الأول على أقصى تقدير، على أن يبدأ الموسم الجديد في الأول من كانون الأول.

ويجب أن توقّع رابطة اللاعبين على خطة الاستئناف حتى تصبح نافذة المفعول، ومن المتوقع ان تصوت عليها خلال اتصال جماعي اليوم. وبحسب خطة الاستئناف بـ22 فريقاً، ستشارك الفرق التي كانت تحتل المراكز الثمانية الأولى في كل من المنطقتين قبل التوقف، إضافة الى ست فرق كانت أمام فرصة جدية لانتزاع مركز مؤهل كونها لا تتخلف بأكثر من ستة انتصارات عن صاحب المركز الثامن في كل من المنطقتين، وهي نيو أورليانز بيليكانز، ساكرامنتو كينغز، فينيكس صنز، بورتلاند ترايل بلايزرز، سان أنطونيو سبيرز (كلها من المنطقة الغربية)، وواشنطن ويزاردز (من المنطقة الشرقية).

أما الفرق التي كانت تحتل المراكز الثمانية في كل من المنطقتين قبل التوقف في 11 آذار، فهي ميلووكي باكس، تورونتو رابتورز حامل اللقب، بوسطن سلتيكس، ميامي هيت، إنديانا بايسرز، فيلادلفيا سفنتي سيكسرز، بروكلين نتس وأورلاندو ماجيك (المنطقة الشرقية)، ولــوس أنجليس لايكرز، لــوس أنجليس كليبيرز، دنفر ناغتس، يوتا جاز، أوكلاهوما سيتي ثاندر، هيوســـتن روكتـــــــس، دالاس مافريكس وممفيس غريزليز (المنطقة الغربية).

وبذلك، انتهى موسم كل من تشارلوت هورنتس، شيكاغو بولز، نيويورك نيكس، ديترويت بيستونز، أتلانتا هوكس وكليفلاند كافالييرز من المنطقة الشرقية، مينيسوتا تمبروولفز وغولدن ستايت ووريورز من المنطقة الغربية.

وستخوض كل من الفرق الـ22 ثماني مباريات في الموسم المنتظم لتحديد المراكز الثمانية الأولى، على ان تبدأ بعد ذلك منافسات الـ"بلاي أوف"، من دون ان تجزم التقارير بما اذا كان الدوري سيحافظ على صيغة المنطقتين في توزيع الـ"بلاي أوف"، أو يعتمد تصنيفاً شاملاً مختلفاً.

وسيتأهل الى الأدوار الإقصائية "بلاي أوف" بعد المباريات الثمانية، الفرق السبعة الأولى في كل من المنطقتين، مع احتمال اللجوء الى سيناريو خوض ملحق فاصل بين صاحبي المركزين الثامن والتاسع في حال كان الفارق بينهما أربعة انتصارات أو أقل.

وكشفت المصادر أن الفرق المعنية باستئناف الموسم ستبدأ معسكراتها التدريبية في مدنها في 30 حزيران، قبل السفر الى أولارندو في السابع من تموز.




بروتوكولات صارمة

وسيكون مجمع "ديزني لاند" فقاعة الدوري الاميركي حتى تشرين الأول، مع فرض مجموعة من بروتوكولات السلامة.

وقالت "أي إس بي إن" إنه في حين سيسمح للاعبين والمدربين بلعب الغولف أو تناول الطعام في المطاعم الخارجية، فهم مجبرون على الالتزام بالتباعد الاجتماعي، مشيرة الى أن رابطة الدوري تخطط لإجراء اختبار يومي لفيروس "كوفيد-19" داخل حرم المجمع الذي تملكه شركة "والت ديزني".

وأضافت المصادر أنه إذا جاءت نتيجة الاختبار إيجابية، ستقوم الرابطة بإخراج هذا اللاعب من الفريق وعزله ومعالجته بشكل فردي، مع الاستمرار باختبار أعضاء الفريق الآخرين أثناء اللعب.

ويجب على الموظفين العاملين في منتجع ديزني الالتزام ببروتوكولات مماثلة، مع منعهم من دخول غرف اللاعبين، إضافة الى تجنب الازدحام في الأروقة.

واقترح سيلفر أن بعض المدربين المخضرمين قد لا يجلسون على مقاعد البدلاء عند استئناف الموسم لحمايتهم من الفيروس، وهو ما لم يرق إلى المعنيين بالأمر.

وقال سيلفر: "نحن نعلم أن معظم الشباب هم الأقل عرضة للخطر، ولكن هناك أيضاً أشخاص داخل الرابطة، خصوصاً بعض المدربين الذين هم أكبر سناً وأكثر عرضة للخطر. لذلك سيتعين علينا تكييف بروتوكولاتنا، على سبيل المثال، قد لا يكون بعض المدربين على مقاعد البدلاء".

ومن بين المعنيين بهذا الإجراء، مدربو سان أنطونيو سبيرز غريغ بوبوفيتش (71 عاماً)، وهيوستن روكتس مايك دانتوني (69 عاماً) ونيو أورليانز ألفين جينتري (65 عاماً)، وعلق الأخير قائلاً إن حرمان المدربين من التواجد على دكة البدلاء "ليس له معنى. كيف يمكنني أن أُدرّب بهذه الطريقة؟"، مضيفاً أن المدربين المخضرمين "لا ينبغي تمييزهم" عن الآخرين.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.