أمن الدولة تواصل حملاتها التوعويّة للطلاب

10 : 43

أفادت المديريّة العامّة لأمن الدّولة في بيان، بأنها واصلت جولتها التوعويّة على المدارس، وزارت للمناسبة مدرستي الحكمة والكارمليت في المتن. تخلّل الجولة كلمة للمستشار الإعلاميّ للّواء صليبا جورج حرب، عرض فيها للطلّاب المخاطر المحدقة بسوء استخدام وسائل التواصل الجتماعيّ، مفصّلاً الأساليب التي يستخدمها بعض روّاد مختلف المواقع الإلكترونيّة، للإيقاع بالضحايا الذين ينتقونهم من المراهقات والمراهقين، ثمّ يبتزونهم بأساليب غير أخلاقيّة. ثمّ دعا الدكتور حرب الطلّاب إلى الوقاية الأمنيّة الواقعيّة والافتراضيّة في ظروف صعبة تمرّ بلبنان، حفاظاً على تعبهم وتعب أهلهم ومدارسهم ومجتمعهم.



ثمّ عرض أحد ضبّاط أمن الدّولة للطلّاب آليّة العمل الأمنيّ في المديريّة، شارحاً لهم سبل انخراطهم في المديريّة العامّة لأمن الدّولة، وذكر لهم بعض الشركات الوهميّة التي تعمل على تجنيد الشباب اللبنانيّ بحجّة العمل خارج البلاد، ويتبيّن لاحقاً أنّها شركات تعود جذورها إلى جمعيّات على صلة وثيقة بالعدوّ الإسرائيليّ.



بعد المحاضرات التي جرت في المدرستين، قامت القوّة الضاربة بمناورة عسكريّة شارك فيها الطلّاب ومعلّموهم ومعلّماتهم، تضمّنت نزولاً على الحبال، وعمليّات خطف وتحريراً للأسرى. منتجة هذه النّشاطات التي دأبت أمن الدّولة على القيام بها منذ سنوات في مختلف المناطق اللبنانيّة، والتي من شأنها أن تساعد الشباب اللبنانيّ وتعزّز الوعي الأمنيّ والاجتماعيّ لديه، في حياته الدراسيّة والعائليّة والخاصّة، وفي حياته العمليّة بعد تخصّصه في الجامعات.