بالفيديو والصّور - كوبا تُنظّم مسيرة مُؤيّدة للفلسطينيّين أمام السفارة الأميركيّة

15 : 11

شارك عشرات الآلاف من الكوبيّين في مسيرة مرَّت أمام السَّفارة الأميركيَّة في هافانا، متهمين إسرائيل بارتكاب "إبادة جماعيَّة" بحقّ الفلسطينيين في غزة.


والمسيرة التي قادها الرئيس الكوبيّ ميجيل دياز كانل، يوم الخميس، والتي تحركت على طريق ماليكون الساحلي في هافانا حيث المقر الدبلوماسيّ الأميركي، هي الأولى من نوعها منذ أكثر من 10 سنوات.




واشتهر الرئيس الكوبي الراحل فيدل كاسترو بتنظيم تظاهرات مماثلة ولكن أكبر بكثير للاحتجاج على العقوبات الأميركيّة والتدخل في الشؤون الكوبية.


وهتف المتظاهرون الذين رفعوا العلم الفلسطيني ولافتات مؤيدة للفلسطينين، "حرروا، حرروا فلسطين، وإسرائيل هي الإبادة جماعية" وندعم "حرية الفلسطينيين" وذلك في أثناء مرورهم بالمبنى واحتشادهم في مكان قريب.




وكانت كوبا التي يُديرها الشيوعيّون داعمة قوية للقضية الفلسطينية على مدى عقود، وقامت بتدريب أكثر من 200 طبيب فلسطيني. وهي لا تُقيم علاقاتٍ ديبلوماسيّة مع إسرائيل.


وقالت أستاذة جامعية تدعى أنيت رودريجز: "نحن هنا وسيرنا من أمام السفارة الأميركيّة ليس صدفة".




أضافت: "الولايات المتحدة إحدى أكبر الجهات المسؤولة عن دعم إسرائيل... فهي تدعم مذبحة بحقّ الفلسطينيين والقوانين الدوليّة تُنتهك".


وشنت إسرائيل غزوها وقصفها المدمّر لغزّة بعدما اقتحم مُسلّحون من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) السياج الحدودي وقتلوا 1200 شخص واحتجزوا نحو 240 رهينةً في السابع من تشرين الأول، وذلك وفقاً للإحصائيات الإسرائيلية.