جامعة "الروح القدس - الكسليك" تحتفل بمئوية "النبي"

02 : 00

إحتفلت «كلية الحقوق والعلوم السياسية» بالتعاون مع قسم الفلسفة في كلية الآداب والعلوم في جامعة «الروح القدس – الكسليك» بمئوية كتاب «النبي» لجبران خليل جبران، خلال حلقة حوارية بعنوان: «القوانين والشرائع لدى جبران»، بمشاركة «لجنة جبران الوطنية» في حضور نخبة من أهل الفكر والقانون والأدب.

إفتتحت الحلقة بكلمة لعميد الكلية الأب الدكتور وسام خوري، قال فيها: ها نحن اليوم نجتمع لنتحدّث في فكر جبران، وفي فلسفة نبيّه الذي يعيّد قرناً من سنوات عرفته فيها كلّ لغات الأرض مترجماً وقرأه في أيّامها ولياليها نساء ورجال، فبكى من بكى منهم واستغرق الكثيرون في أحلام فكريّة حادّة، هي بين اليقظة والمنام، بين الفكر والوحي وبين التنوير والتساؤل». منوهاً بلجنة جبران الوطنيّة برئاسة الدكتور فادي رحمة، «التي تسعى دائماً لأن يبقى فكر جبران حياً بين أهله وبني قومه وهي التي قدّمت، بالتعاون مع مكتب المحامي النقيب ميشال خطّار، الذي يديره اليوم نجله الأستاذ نجيب الذي حلّ ضيفاً علينا في هذا المحفل، جائزتين نقديّتين لأفضل طالبين يعدّان بحثين عن «الفكر القانونيّ لدى جبران».

ثم قرأ الشاعر هنري زغيب فصلي «القوانين» و»الجرائم والعقاب» في ترجمة «النبي» الجديدة التي صاغها. وانعقدت بعدها الحلقة الحوارية أدارها الإعلامي الشاعر حبيب يونس، بمشاركة كوكبة من الباحثين والمفكرين الذين أثروا اللقاء بعصارة أفكارهم ومعرفتهم.