رئيسي يتغيّب عن قمّة مع أردوغان

02 : 00

تغيّب الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي عن قمة في أنقرة أعلن عنها نظيره التركي رجب طيب أردوغان أمام الصحافيين سابقاً، ولم تؤكدها طهران رسميّاً، فيما سلّط اللغط في شأن زيارة رئيسي الضوء على التوتر بين البلدَين، رغم موقفهما المتقارب أخيراً في ما يتعلّق بالحرب بين إسرائيل وحركة «حماس».

وأفادت الرئاسة التركية وكالة «فرانس برس» بعدم وجود اجتماعات مقرّرة لأردوغان أمس، من غير أن توضح ما إذا كانت الزيارة أُلغيت أو تأجّلت، بينما ذكرت وكالة «تسنيم» الإيرانية شبه الرسمية أن زيارة رئيسي إلى تركيا «تأجّلت» من دون أن تورد الأسباب أو أي تفاصيل أخرى.

وتحدّثت تقارير عن دعوة وجّهتها منظّمات غير حكومية إلى رئيسي، لحضور تجمّع كبير داعم للفلسطينيين خلال زيارته تركيا، ما دفع أنقرة إلى إلغاء الإذن بعقد هذا التجمّع حتّى لا يكون حضور الرئيس الإيراني ممكناً، الأمر الذي أطاح عقد القمة أمس.

وأعلن أردوغان بنفسه عن أوّل زيارة رسمية للرئيس الإيراني الى تركيا، بينما كان عائداً على متن الطائرة من قمة لقادة الدول العربية والإسلامية استضافتها الرياض في 11 تشرين الثاني، وحضرها رئيسي أيضاً. كما أعلن الإعلام الرسمي التركي عن الزيارة، وناقشها بشكل مكثّف على التلفزيون حتّى ليل الإثنين.

من جهة أخرى، أعلن نائب وزير الدفاع الإيراني مهدي فرحي استكمال ترتيبات تسليم مقاتلات روسية من طراز «سوخوي 35» وطائرات هليكوبتر هجومية من طراز «ميل مي 28» وطائرات تدريب «ياك 130» إلى إيران.