سلسلة لقاءات للجنة الوزارية العربية – الإسلامية في نيويورك

17 : 37

في محطتها السادسة ضمن جولتها على دول القرار، التقت اللجنة الوزارية المنبثقة من القمة العربية – الاسلامية غير العادية، الامين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في مقرّ الأمم المتحدة بنيويورك.


وتناول الاجتماع تطورات الأوضاع في غزة، والجهود المبذولة لوقف الحرب وضمان حماية المدنيين وإيصال المساعدات الإنسانية الكافية والعاجلة للفلسطينيين في القطاع.


كما بحث المجتمعون الهدنة الإنسانية في غزة وأهمية تمديدها وصولاً إلى وقف كامل لإطلاق النار.


هذا والتقت اللجنة وزير خارجية الصين وانغ يي، وكان بحث في تطورات الأوضاع في قطاع غزة ومحيطها، وما حققته الهدنة الإنسانية بالإفراج عن بعض الأسرى وعودتهم إلى ذويهم، بالإضافة إلى مناقشة الجهود المبذولة لوقف إطلاق النار الفوري، وأهمية اضطلاع الدول الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن بمسؤوليتهم تجاه الالتزام بحماية المدنيين وضمان تطبيق قواعد القانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني.


وشدد أعضاء اللجنة الوزارية على أهمية اتخاذ المجتمع الدولي كافة الإجراءات الفاعلة لضمان تأمين الممرات الإغاثية لإيصال المساعدات الإنسانية العاجلة لقطاع غزة.


وجدد أعضاء اللجنة مطالبتهم بالعودة إلى مسار السلام العادل والدائم والشامل، من خلال تنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بحل الدولتين، وتمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه المشروعة في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.


وجدد أعضاء اللجنة مطالبتهم "باضطلاع المجتمع الدولي بمسؤوليته عبر رفض كافة أشكال الانتقائية في تطبيق المعايير القانونية والأخلاقية الدولية، وحماية الشعب الفلسطيني من الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال وميليشيات المستوطنين ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية".





ويترأس الوفد وزير خارجية المملكة العربية السعودية الامير فيصل بن فرحان، بمشاركة وزراء خارجية قطر الشيخ محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني، الأردن أيمن الصفدي، مصر سامح شكري، فلسطين رياض المالكي، تركيا هاكان فيدان، إندونيسيا ريتنو مارسودي، وماليزيا زمبري عبدالقادر، اضافة الى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، ووزير الدولة الإماراتي خليفة بن شاهين المر، ممثل المجموعة العربية في مجلس الأمن.