واشنطن: لن نتوقّف عن تقديم المساعدة الأمنيّة لإسرائيل

19 : 17

أكد المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي، أن الولايات المتحدة لن تتوقف عن تقديم المساعدة الأمنيّة لإسرائيل، أثناء هجومها العنيف على قطاع غزة.


وقال كيربي في حديثٍ مع شبكة "فوكس نيوز" الإخباريّة الأميركيّة، إنّ بلاده "لا تضع خطوطاً حمراء" لإسرائيل خلال عمليتها العسكريّة، وإنما "تُشاركها خبراتها في قتال المدن".


وأوضح أنّ "على الولايات المتحدة أن تُساعد إسرائيل في القضاء على الخطر القادم من حماس"، مؤكداً أنّ "الجيش الإسرائيليّ بدأ يتخذ إجراءاتٍ حتّى يكون أكثر دقّة وحذراً، وهو ما تشجعه عليه واشنطن".


ومن جهةٍ أخرى، قال كيربي إنّ "واشنطن لا تُريد أن تُعيدَ إسرائيل إحتلال قطاع غزة، فهذا لا يُعدّ هدفاً طويلَ الأمد من الناحية الاستراتيجيّة، ولا خياراً حكيماً للإسرائيليّين"، وفقاً لوصفه.


وأشار المسؤول الأميركي إلى اعتقاد إدارة الرّئيس جو بايدن أنَّ "مُستقبل الحكم في قطاع غزَّة يجب أن يُقرّره الفلسطينيون"، لكنه طرح تساؤلات حول "شكل هذا الأمر".


وقال كيربي إنَّ "وزيرَ الخارجيّة الأميركيّ أنتوني بلينكن تحدّث عن الحاجة إلى إصلاح السُّلطة الفلسطينيَّة وإعادة إحيائها، بحيث تكون قادرةً على تلبية تطلعات وحاجات الشّعب الفلسطيني"، مشيراً إلى أنّ "الإدارة الأميركيّة تعرف أنّ السلطة لا تفعل ذلك".


وتحدث أيضاً عن الأزمة الإنسانيّة لسكان قطاع غزة، مؤكداً أن "البيت الأبيض على علم بها، لذلك، عمل على التوصل إلى هدنة لإدخال المساعدات من غذاء ووقود إلى غزة".


وأوضح كيربي أن "هناك 8 أو 9 رهائن أميركيين لدى حركة حماس"، وأن "إدارة بايدن تعمل على مدار السّاعة لاستعادة العمل باتفاقية تبادل الرهائن".