الأسمر: تأسيس طلائع "طوفان الأقصى" في لبنان انتهاك للسيادة

11 : 46

وصف النائب سعيد الأسمر إعلان حركة "حماس - فرع لبنان"، تأسيس طلائع "طوفان الأقصى"، بالتطوّر الخطير والإنتهاك الصارخ للسيادة اللبنانية.



واتّهم "حزب الله" بمحاولة توزيع الأدوار وتطبيق أجندات تخدم مشغّله، قائلاً: "لم يعد خافياً على أحد التكتيك الذي يعتمده "الحزب" ، فهو المحرّك الأساسي لكلّ ما يحدث في الداخل وعلى الحدود، مروراً بأحداث مخيّم عين الحلوة الأخيرة، ومحاولة فرض سيطرة حماس والإطاحة بمنظمة التحرير الفلسطينية، وصولاً إلى تفجير الوضع الأمني في الجنوب وتدمير القرى والبلدات وتهجير سكانها".



وتابع الأسمر قائلاً: يوماً بعد يوم يتكشّف تورّط "حزب الله " وسعيه الدؤوب لتقويض سلطة الدولة والقضاء على سيادتها وهيبتها بشتى الطرق والأساليب، وآخرها دعم التنظيمات الفلسطينية المسلّحة تحت ما يُسمّى "تحرير القدس" ومحاولة إعادة عقارب الساعة إلى زمن "فتح لاند".



واستطرد: "لكم نقول، لن نسمح بتحويل لبنان إلى غزة ثانية، خدمة للمصالح الإيرانية. ومن يريد تحرير القدس فليذهب إلى فلسطين المحتلّة، لأنّ اللبنانيين، كلّ اللبنانيين دون استثناء وبعكس ما تحاولون الإيحاء به، لا يريدون الحرب، ويرفضون تحويل بلدهم إلى ساحة لصراع إقليمي - دولي، سيؤدي إلى دماره وقتل وتشربد أبنائه".



وأردف: "كلّ من يُريد تشجيع هذه المشاريع المشبوهة والتدميرية للكيان اللبناني يجب تصنيفه في خانة العميل ومحاسبته بالخيانة العظمى بدون تردّد".