السيسي على مشارف ولاية جديدة.. ونتنياهو يشيد بالفيتو الأميركي

الجنوب يغلي تحت النيران الإسرائيلية.. اليونيفيل والحدود اللبنانية في عين العاصفة

01 : 59

الجنوب اللبناني يشتعل.. (أ.ف.ب)

لا تزال الحرب الدائرة بين إسرائيل وحماس تستعر في غزة وتحديداً في خان يونس، وقد نال لبنان نصيبه السبت من النيران الإسرائيلية، حيث استهدفت للمرة الثانية مقراً لليونيفيل، وهو برج المراقبة في المركز الإسباني الواقع في خراج سردة بين ‎سهل الخيام والوزاني بشكل مباشر، فيما تبقى العين على الانتخابات الرئاسية المصرية التي ستُجرى على مدى ثلاثة أيام من 10 إلى 12 كانون الأول، ويتوقع أن يفوز فيها الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي بفترة ولاية ثالثة تمدد حكمه إلى عقد ثان.


غزة تحت النار


وبالعودة إلى غزة، يتابع الجيش الإسرائيلي عملياته معلناً مقتل 5 عناصر بين ضباط وجنود له في معارك جنوب القطاع، ما يرفع عدد قتلاه الى 425، كما أعلن وقوع جنود من الكتيبة 931 في كمين مسلح لكتائب القسام غرب مخيم جباليا.


الى ذلك، أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة ارتفاع عدد القتلى جرّاء القصف الإسرائيليّ إلى 17700 على الأقلّ وعدد المصابين إلى 48780، فيما أشارت حماس الى ان العدد الحقيقي أعلى بكثير من المعلن، خصوصاً مع عجز طواقم الإسعاف والمنظّمات غير الحكومية الأجنبيّة عن الوصول إلى كلّ المناطق الّتي قُصفت لانتشال الضحايا من تحت الأنقاض.


الوضع في جنوب لبنان


وشهد الجنوب اللبناني منذ ساعات الصباح الأولى أمس السبت، قصفاً إسرائيلياً عنيفاً حيث أغار الجيش الإسرائيلي على منطقة اللبونة خراج الناقورة وكفرشوبا، وعلى المنطقة الواقعة ما بين مروحين ورامية، كما واستهدفت طائرةُ استطلاع محلّة الشقيف خراج بلدة كفرشوبا بصاروخَين، وبلدة برج الملوك بقذيفتين قرب دار الايتام.


أيضاً، استهدف القصف المدفعيّ منطقة الدردارة في الخيام، ومنطقة الحافور الواقعة بين بلدتَي مارون ويارون كما تلة حمامص.


ولم يسلم سهل مرجعيون وتل نحاس من رشقات الرصاص، وكذلك تلة العويضة الواقعة بين كفركلا وعديسة.


القصف الإسرائيلي الذي استمر حتى ساعات متقدمة من ليل أمس، طاول أيضاً الأطراف الشرقيّة لحرج كونين.


وكان لافتاً استهداف الجيش الإسرائيلي بالمدفعية منزل المواطن علي رزق في بلدة حولا للمرة الرابعة على التوالي منذ بدء القصف الإسرائيلي على لبنان.


"الحزب" يردّ


وردّ "حزب الله"، بحسب بياناته، على غارات الجيش الإسرائيلي مستهدفاً مواقع إسرائيلية عدة منها بركة ريشا، موقع الحمرا، موقع رويسات العلم، موقع راميا، مقر قيادة الفرقة 91 في ثكنة برانيت، موقع البغدادي، موقع السماقة في مزارع شبعا.


كما واستهدف الحزب تجمع مشاة في محيط رويسة العاصي، ومحيط السماقة وآخر في محيط موقع المطلة.


إلى ذلك، أعلن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري، إصابة 15جندياً إسرائيلياً جرّاء قصف من لبنان استهدف مواقعهم خلال اليومين الماضيين.



مشاهد القصف الإسرائيلي على خان يونس (أ.ف.ب)


نتنياهو يصعّد

وفي فيديو نشره رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، شدّد على أنّ إسرائيل ستمضي قدماً في "حربها العادلة للقضاء" على حماس في قطاع غزّة، مشيداً باستخدام واشنطن حقّ النّقض ضدّ مشروع قرار أمميّ يدعو لوقف إطلاق النار، واصفاً إياه بالموقف الصائب.


توازياً، أعلن البنتاغون موافقة وزارة الخارجية الأميركية على إمكان إبرام صفقة لبيع خراطيش دبابات ومعدات ذات صلة لإسرائيل بمبلغ يقدر بنحو 106.5 مليون دولار.


الكويت تأسف...

ولا يزال الفيتو الأميركي الذي أحبط قرار وقف إطلاق النار في غزة في صدارة المواقف، إذ أعرب وزير الخارجية الكويتي الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح عن أسف بلاده الشديد لاستخدام حقّ النقض (فيتو) في مجلس الأمن ضدّ مشروع قرار وقف إطلاق النار في غزة، معرباً عن قلقه من عدم استجابة مجلس الأمن لتحذير الأمين العام للأمم المتحدة من أن ما يجري في غزة يهدد النظام الإنساني وانهيار السلم والأمن الدوليين.


إيران تستخدم الحوثيين


وبعدما انتشر خبر مفاده بأن إيران تستخدم الحوثيين للضغط على إسرائيل، أعلن الحوثيون منع مرورِ السُّفن المتّجهة إلى "إسرائيل من أيّ جنسية كانت، إذا لم يدخل لقطاع غزة حاجته من الغذاء والدواء”، مهددين بأنها “ستصبحُ هدفاً مشروعاً لقواتنا المسلّحة".


وحذّروا كلّ السُّفُن والشّركات من التّعامل مع الموانئ الإسرائيليّة، حرصاً على سلامة الملاحة البحريّة.


بوتين والسيسي

وعشية إنطلاق السباق الرئاسي المصري والذي يتوقع أن يفوز فيه الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي بولاية جديدة، تلقى اتصالاً هاتفياً من نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بحث خلاله الطرفان الوضع في غزة، وتم استعراض الجهود والاتصالات المصريّة للدفع في اتّجاه وقف إطلاق النّار لحماية المدنيّين.


السيسي، وبحسب بيان صادر عن مكتبه، فنّد المساعي المصريّة المكثّفة لإدخال أكبر قدرٍ من المساعدات الإنسانيّة اللازمة لإغاثة أهالي غزّة، واتفق الجانبان على أهمية تضافُر الجهود الدوليّة للوصول إلى تسوية عادلة وشاملة للقضيّة الفلسطينيّة، على أساس حلّ الدولتين، وإقامة والاعتراف بالدولة الفلسطينية وفقاً لمقررات الشرعية الدولية ذات الصلة.


دعوات حول العالم


في الموازاة، دعا ناشطون ومؤثرون في دول عدة إلى إضراب عالمي عام يوم الإثنين المقبل من أجل قطاع غزة، للتنديد بالقصف الإسرائيلي والمطالبة بوقف إطلاق النار، الأمر الذي لاقى تفاعلاً كبيراً من الناشطين والمؤثرين مع وسم "إضراب من أجل غزة" أو Strikeforgaza، اجتاح مواقع التواصل، في دعوة للإضراب في مختلف أنحاء العالم.