8045

الإصابات

94

الوفيات

2511

المتعافون

دورة "أدريا تور" كانت خطأ

18 : 32

أقر النمساوي دومينيك تييم المصنف ثالثاً عالمياً في كرة المضرب، بوجود خطأ كبير في اقامة دورة "أدريا تور" الاستعراضية.

وكان تييم شارك في جولة بلغراد من دورة "أدريا تور" وغادر قبل الاعلان عن حالات ايجابية بفيروس كورونا في صفوف اللاعبين، أبرزهم المصنف الأول عالمياً ومنظم الدورة الصربي نوفاك ديوكوفيتش.

وأصيب كل من ديوكوفيتش ومواطنه فيكتور ترويسكي والبلغاري غريغور ديميتروف والكرواتي بورنا كوريتش، بـ"كوفيد-19" على هامش الدورة التي أقيمت في دول البلقان.

وكتب تييم في حسابه على "انستاغرام": "لقد صدمت عندما تلقيت الانباء بشأن دورة أدريا. لقد وثقنا بالقوانين المتعلقة بفيروس كورونا التي وضعتها الحكومة الصربية، ولكننا تفاءلنا أكثر من اللازم".

وتابع: "سلوكنا كان خطأ، وتصرفنا بحماس كبير، أنا آسف بشدة".

وجاءت الدورة التي أقيمت لدواعٍ خيرية في ظل مواصلة تعليق نشاطات المحترفين والمحترفات في كرة المضرب، والتي من المقرر ان تستأنف اعتباراً من آب المقبل. وكان ديميتروف أول من أعلن عن إصابته بـ"كوفيد-19" جراء مشاركته في الدورات التي أقيمت في حضور المشجعين، ليلحق به كوريتش وترويتسكي الذي تواجه مع ديوكوفيتش في بلغراد في الجولة الأولى من هذه الدورات.

وقد شوهد اللاعبون يأخذون الصور مع المشجعين حيث لم يكن هناك احترام لمبادئ التباعد الاجتماعي ولم يرتد العديد من الحاضرين الكمامات، كما خرج اللاعبون الى المطاعم والحانات ما أثار انتقادات لاذعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وألغيت جولة مونتينيغرو التي كانت مقررة ضمن إطار هذه الدورة يومي 27 و28 حزيران ، حتى قبل الاعلان عن أي اصابات في صفوف اللاعبين، كما ألغيت جولة البوسنة التي كانت مقررة في الثالث والرابع من تموز.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.