الإسرائيليون يدلون بأصواتهم في انتخابات بلدية أخرتها حرب غزة

15 : 56

AFP

يدلي الناخبون الإسرائيليون الثلثاء بأصواتهم في انتخابات بلدية تأجّلت مرتين بسبب الحرب في غزة ويرى فيها خبراء مقياساً للمزاج العام في الدولة العبرية بعد نحو خمسة أشهر من بدء الحرب.


خلال الأسبوع الماضي أدلى جنود بأصواتهم في مراكز اقتراع خاصة أقيمت في معسكرات الجيش في قطاع غزة، رغم احتدام القتال بين الجيش الإسرائيلي وحركة حماس الفلسطينية.


وفتحت مراكز الاقتراع الثلاثاء في الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي (05,00 ت غ) ومن المقرر أن تغلق في العاشرة مساء (20,00 ت غ).


ويحقّ لأكثر من سبعة ملايين ناخب المشاركة في الانتخابات التي تشمل أيضاً القدس الشرقية ومستوطنات الضفة الغربية المحتلة وجزءاً من مرتفعات الجولان.


وتمّ تأجيل الانتخابات إلى تشرين الثاني المقبل في البلدات والكيبوتسات المتاخمة لقطاع غزة المحاصر وفي البلدات الشمالية القريبة من لبنان، وهي المنطقة التي استهدفتها صواريخ حزب الله الإثنين.


وقد شرّد القصف من لبنان ما يقرب من 150 ألف إسرائيلي في تلك المناطق.


وقال عميت بيريتس (32 عاماً)، وهو مرشح لمجلس مدينة القدس، إن التركيبة المتنوعة للقدس تتطلب "سماع جميع الأصوات في المدينة من أجل جعل كل شيء يعمل، لأن الأمر معقد للغاية".

MISS 3